رئيس ألمانيا يدعو واشنطن للتخلي عن «الأنانية القومية»

الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير. (أرشيفية: الإنترنت).

دعا الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الولايات المتحدة إلى إظهار «الاحترام» لحلفائها والتخلي عن «الأنانية القومية»، في كلمة له في إطار الاحتفالات بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين.

وفي كلمته اليوم السبت أمام بوابة براندبورغ التي رمزت حتى العام 1989 إلى انقسام ألمانيا، ركز شتاينماير ، الذي يشكل السلطة المعنوية في البلاد رغم منصبه الفخري، على تدهور العلاقات بين ضفتي الأطلسي في الأعوام الأخيرة، حسب «فرانس برس».

وأشار شتاينماير في خطاب إلى الدور الرئيسي للولايات المتحدة، التي وصفها بـ«الذراع القوية للغرب»، في انهيار الستار الحديدي قبل ثلاثة عقود. وقال: «نحن الألمان، ندين بالكثير لأميركا بوصفها شريكًا في الاحترام المتبادل، بوصفها شريكًا من أجل الديمقراطية والحرية، ضد الأنانية الوطنية. هذا ما آمله أيضًا في المستقبل»، في إشارة إلى الإدارة الحالية في واشنطن برئاسة دونالد ترامب.

وفي وقت سابق، اعتبر ترامب الذي لم يقم بزيارة رسمية لألمانيا منذ انتخابه في 2016 ويعتزم تشييد جدار بين بلاده والمكسيك، أن ألمانيا هي «أحد أثمن حلفاء» الولايات المتحدة؛ لكن العلاقات بين أميركا ترامب وألمانيا لا تزال متوترة على خلفية الخلاف حول النفقات العسكرية داخل حلف شمال الأطلسي، إضافة إلى الملف التجاري. وأبعد من ذلك، وجه ترامب مرارًا انتقاداته إلى الاتحاد الأوروبي.