الولايات المتحدة تريد إعادة رفات جنود قتلوا في الصين خلال الحرب العالمية الثانية

أعلن مسؤول كبير في البنتاغون، الجمعة، أن الولايات المتحدة تريد تعزيز تعاونها العسكري مع الصين وترغب خصوصا في إعادة رفات الجنود الأميركيين الذين قتلوا في الصين خلال الحرب العالمية الثانية.

وأشار المسؤول عن منطقة آسيا والمحيط الهادئ في البنتاغون، راندال شرايفر، إلى أن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الذي من المقرر أن يزور آسيا الأسبوع المقبل، سيلتقي نظيره الصيني الجنرال وي فنغ، على هامش اجتماع دولي في بانكوك، وفق «فرانس برس». 

وقال شرايفر: «نفضل أن تكون هناك علاقة تعاون أكبر مع الصين.. سيطلب مزيدا من التعاون بشأن المفقودين، خصوصا في الحرب العالمية الثانية، وهو مجال نتعاون فيه بشكل متقطع مع الصينيين. نرغب في أن تعود (هذه العلاقة) إلى مستوى أقوى». 

اقرأ أيضا: ترامب يعارض شطب كل التعريفات الجمركية العقابية التي فرضها على الصين    

ولفت إلى أن إسبر يفترض أن يناقش أيضا انتهاكات العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية، وهي انتهاكات منسوبة إلى الصين. وخلال جولته، يزور إسبر أيضا سول ومانيلا وهانوي.

وتتهم الولايات المتحدة بكين خصوصا بتوفير النفط لنظام بيونغ يانغ، في انتهاك للحظر المفروض عليها.

المزيد من بوابة الوسط