ترامب يطلق حملة مثيرة للجدل لاستقطاب «الناخبين السود»

بدأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب حملة لجذب الناخبين السود، في إطار سعيه للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات المقررة خلال العام المقبل، مثيرا ردود فعل حادة.

ويطلق الملياردير الأميركي الذي يأمل في البقاء في الرئاسة لسنوات أربع أخرى، اليوم الجمعة، من مدينة أتلانتا في ولاية جورجيا (جنوب)، تحالف «الأصوات السوداء لترامب»، وفق «فرانس برس».

وقالت العضو في فريق حملة ترامب كاترينا بيرسون إن «الأميركيين السود لم يكن لديهم يوما مدافع عنهم أفضل من ترامب»؛ لكن كلماتها تبدو غير مقنعة على الرغم من تشديد رجل الأعمال السابق على تدني البطالة إلى أدنى مستوى بينهم.

وكشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه جامعة كويني بياك في يوليو الماضي أن 80% من الناخبين السود يعتبرون ترامب «عنصريا»، وهو الذي لعب في العام 2016 على ورقة استياء الأميركيين الأفارقة من حزب باراك أوباما (الديمقراطي)، مكررا جملة: «ماذا لديكم لتخسروه»؟

ولم يحصد ترامب أكثر من 8% من أصوات الناخبين السود، مقابل 88% لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. ومنذ وصوله إلى السلطة أدت هجماته المتكررة على القادة الأميركيين الأفارقة إلى تأجيج التوتر.

وآخر هذه الهجمات، سلسلة تغريدات خلال الصيف تنم عن عداء للنائب عن ولاية ميريلاند في الكونغرس إلايجا كامينغز، الذي كان يعد رمزا ويتمتع بحضور قوي في الكونغرس، قبل وفاته في الصيف.