الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعتبر معاملة إيران لمفتشتها «غير مقبولة»

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، أن مفتشة تابعة لها مُنعت لفترة وجيزة من مغادرة إيران الأسبوع الماضي، واصفة معاملتها بـ«غير المقبولة».

وقال المدير العام بالإنابة للوكالة، كورنيل فيروتا: «اليوم أُبلغ مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مفتشة تابعة للوكالة منعت الأسبوع الماضي موقتا من مغادرة إيران»، وفق بيان للوكالة.

وأضاف البيان أن «منع مفتش من مغادرة دولة ما، وخصوصا عندما تطلب منه الوكالة ذلك، غير مقبول ولا ينبغي أن يحدث».

أعلنت إيران الخميس أنها ألغت اعتماد المفتشة بعد أن تسببت بإطلاق إنذار في محطة نطنز لتخصيب اليورانيوم، وقالت الوكالة في بيانها إنها لا تستطيع الخوض في تفاصيل الوضع، ولكن «بناء على المعلومات التي بحوزتنا، لا تتفق الوكالة مع وصف إيران للوضع الذي يتعلق بالمفتشة التي كانت تؤدي مهاما رسمية للتحقق من السلامة في إيران». وقال البيان «ستواصل الوكالة التشاور مع إيران بهدف توضيح الموقف».

وفي وقت سابق الخميس نفى كاظم غريب عبادي سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية احتجاز المفتشة قائلا إنه سمح لها بمغادرة البلاد رغم استمرار التحقيق في الحادث.