ماكرون يطالب الرئيس الصيني بضرورة الحوار في هونغ كونغ

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الصيني شي جينبينغ في بكين، 6 نوفمبر 2019، (فرانس برس)

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء في بكين أنه شدد لنظيره الصيني شي جينبينغ على ضرورة «الحوار» في هونغ كونغ المستعمرة البريطانية السابقة التي تشهد منذ خمسة أشهر تظاهرات احتجاجية.

 وقال ماكرون في مؤتمر صحافي في ختام زيارة للصين، بشأن هونغ كونغ بـ«التأكيد تطرقت إلى الأمر مرات عديدة مع الرئيس شي جينبينغ»، مضيفًا:«تحدثنا في كل القضايا بحرية كاملة».

وكانت بكين حذرت عند وصول الرئيس الفرنسي، من أن هونغ كونغ شأن داخلي صيني ولا تندرج في المحادثات الدبلوماسية مع فرنسا، لكن الرئاسة الفرنسية قالت إن ماكرون سيتطرق إلى كل القضايا «بلا محرمات»، بما في ذلك الوضع في هونغ كونغ ووضع الحقوق الإنسانية في الصين وخصوصا في منطقة شينجيانغ ذات الغالبية المسلمة بشمال غرب البلاد.

 وقال ماكرون إن «أول شيء سأفعله هو التعبيرعن دعمنا لكل مواطنينا الذين يعيشون في هونغ كونغ ويعيشون الوضع الحالي بشكل مباشر جدا».

وصرح في مؤتمره الصحافي «في هذا الإطار أولا تطرقت إلى القضية مع الرئيس الصيني»، مضيفًا، بـ«التأكيد عبرت أيضا عن قلقنا وهو قلق أوروبا أيضا، ودعونا مرارا إلى الحوار وضبط النفس وخفض التصعيد».

وكانت بكين اعتبرت في يونيو «تدخلا» دعوة أطلقتها المفوضية ألأوروبية إلى احترام حقوق المتظاهرين في هونغ كونغ وتجنب «العنف والتصعيد».

المزيد من بوابة الوسط