إيران تبلغ جيرانها خطتها لأمن الخليج

أعلنت إيران، السبت، أنها سلمت رسميًّا دول الخليج خطتها الإقليمية للأمن والتعاون في المنطقة بعدما عرضتها في الأمم المتحدة في سبتمبر.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الإيرانية أن الرئيس الإيراني حسن روحاني «أرسل النص الكامل لهذه الخطة الى قادة» دول مجلس التعاون الخليجي والعراق «وطلب منهم التعاون بهدف تحقيقها وتطبيقها»، بحسب «فرانس برس».

ويضم مجلس التعاون الخليجي: السعودية والبحرين والإمارات والكويت وقطر وسلطنة عمان. وكان روحاني عرض الخطوط العريضة لخطة التعاون الأمني التي أطلق عليها اسم «مبادرة هرمز للسلام» أو «أمل» في 25 سبتمبر في الأمم المتحدة، وهي مفتوحة أمام «مشاركة دول المنطقة»، وذلك على خلفية تصاعد التوتر في الخليج بين إيران والولايات المتحدة.

وعلاقات إيران مع بعض دول مجلس التعاون الخليجي شديدة التوتر، خصوصًا مع السعودية والإمارات، حليفتي الولايات المتحدة، على خلفية تدخلهما العسكري في اليمن ضد الحوثيين. من جهتها، تحمل السعودية إيران مسؤولية هجمات استهدفت في سبتمبر منشأتي نفط على أراضيها وهو ما تنفيه طهران.

وبعدما دعا إلى أن تتولى دول الخليج أمنها بنفسها دون «تدخل» أجنبي، كرر روحاني أمام الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي تأكيد الموقف الإيراني القائل إن وجود القوات الأجنبية في المنطقة «يعرض السلام والأمن والاستقرار للخطر».

وهذه القوات، خصوصًا الأميركية، وأيضًا الفرنسية أو البريطانية، منتشرة في الكويت والسعودية والبحرين وقطر والإمارات وكذلك في مياه الخليج.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط