ترامب ينقل مقر إقامته الدائمة إلى فلوريدا.. و«نيويورك تايمز»: يهرب من الضرائب

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أرشيفية: الإنترنت).

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سينقل مقر إقامته الدائمة من مدينة نيويورك إلى بالم بيتش بولاية فلوريدا، نتيجة «سوء المعاملة» التي يتعرض لها.

وقال ترامب على حسابه بموقع «تويتر»، الخميس: «سنجعل أنا وعائلتي (بالم بيتش- فلوريدا) مقر إقامتنا الدائمة»، مشيرا إلى اعتزازه بنيويورك وأهلها، «لكن مع الأسف رغم أنني أدفع ملايين الدولارات بشكل ضرائب للمدينة والولاية وضرائب محلية كل عام، عوملت بشكل سيئ جدا من جانب المسؤولين السياسيين للمدينة والولاية... قلة عوملوا بشكل أسوأ»، حسب «فرانس برس».

لا تبريرات رسمية للقرار
وقدم ترامب الذي ينتمي إلى مدينة نيويورك، وزوجته ميلانيا تصاريح إقامة شخصية في سبتمبر، غيرا فيها المقر الأساسي من مانهاتن إلى بالم بيتش، حسب جريدة «نيويورك تايمز»، مضيفة أن مسؤولي البيت الأبيض رفضوا الكشف عن أسباب قرار ترامب، لكنها نقلت عن مصدر مقرب من الرئيس قوله إن ذلك يعود بشكل رئيسي لأسباب ضريبية.

وإضافة إلى البيت الأبيض، سيكون المقر الرئيس لعائلة ترامب في منتجع مارالاغو، حيث أمضى الرئيس 99 يوما منذ توليه الرئاسة، مقارنة بـ20 يوما في مقره الرئيسي السابق في برج ترامب.

وأكد ترامب: «أكره اضطراري لاتخاذ هذا القرار لكنه في النهاية سيكون الأفضل لجميع الأشخاص المعنيين، لكن نيويورك ستكون لها دائما مكانة خاصة في قلبي».

تظاهرات أمام برج الرئيس
وخرجت تظاهرات أمام برج ترامب في نيويورك في وقت سابق، وكانت أمرا مألوفا؛ بينما دخل سيد البيت الأبيض مرات عدة في سجالات مع مسؤولي المدينة والولاية، إذ رفض قاض فدرالي في منطقة جنوب نيويورك مسعى للرئيس لعدم الكشف عن عائداته الضريبية الخاصة والتجارية المتراكمة على مدى سنوات.

وتعليقا على قرار ترامب، كتب حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو على «تويتر»: «ارتحنا منك... بأي حال لم يكن دونالد ترامب يدفع ضرائب هنا.. إنه لك بالكامل يا فلوريدا».

المزيد من بوابة الوسط