وزير خارجية فرنسا يريد «مباحثات معمقة مع إيران»

عبر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الإثنين عن الأمل في قيام «نقاش معمق مع إيران» للتوصل الى خفض التصعيد في الخليج حيث تصاعد التوتر بشكل خطير بعد هجمات استهدفت منشآت نفطية سعودية.

وقال الوزير في ندوة عقدت في جامعة السوربون بابوظبي إن الإمارات وفرنسا تدعوان إلى «خفض التصعيد» و«إعادة الأولوية للدبلوماسية» في الملف الإيراني، وفق «فرانس برس».

وأضاف لودريان «نأمل في ان تبدأ مع إيران مباحثات في العمق تتيح التطرق ليس فقط للبرنامج النووي بل أيضا إلى رهانات الأمن الأقليمي». وتأججت في الاشهر الاخيرة التوترات في الخليج اثر احتجاز ناقلات نفط وتدمير ايران طائرة دون طيار أميركية وهجمات على الاراضي السعودية.

واتهمت السعودية والولايات المتحدة في سبتمبر، ايران بالمسؤولية عن هذه الهجمات على منشأتين نفطيتين في شرق السعودية التي أدت حينها الى تراجع الانتاج السعودي من النفط الى النصف. ولاحظ الوزير الفرنسي أن «التوتر الحالي يمتد الى أزمات أخرى خصوصا في اليمن».

وأشاد في هذا الصدد بقرار الإمارات، وهي من أهم اعمدة التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن، بـ«بدء إعادة انتشار لقواتها» في اليمن ودعا الى اعادة احياء العملية السياسية للتوصل الى حل للنزاع الذي يقسم هذا البلد.

وعبر في هذا الاطار عن ارتياحه لإبرام اتفاق تقاسم سلطة بين الحكومة اليمنية والانفصاليين الجنوبيين معتبرًا أن ذلك «يحفظ وحدة البلاد». وتم إبرام هذا الاتفاق في جدة برعاية السعودية لكن لم يتم حتى الان توقيعه من الجانبين. كما أشاد لودريان بعرض الهدنة الذي قدمه الحوثيون مضيفًا أن السعوديين أظهروا حيال ذلك «انفتاحا نريد تشجيعه».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط