ترامب يرفع العقوبات المفروضة على تركيا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (أرشيفية: إنترنت)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، أن الولايات المتحدة سترفع العقوبات التي فرضتها على تركيا، ودافع عن قراره المفاجئ سحب القوات الأميركية من سورية، قائلا: «لندع الآخرين يقاتلون من أجل البلد الملطخ بالدماء»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي كلمة في البيت الأبيض، اعتبرت إعلانا رسميا عن التخلي عن المقاتلين الأكراد لصالح تركيا وروسيا، أكد ترامب أن المقاتلين الأكراد الذين قاتلوا إلى جانب القوات الأميركية لدحر تنظيم داعش «سعيدون».

وقال الرئيس الذي تعرضت سياسته في سورية إلى انتقادات شديدة من حزبه الجمهوري، إنه تحدث مع قائد قوات سوريا الديمقراطية الكردي مظلوم عبدي وكان «ممتنا جدا».

وتحدث ترامب عن إنجاز كبير، في إشارة إلى وقف إطلاق النار الذي سمح للقوات التركية باحتلال منطقة واسعة من شمال سورية دون مقاومة، بعد تخلي المقاتلين الأكراد عن مواقعهم السابقة.

وشنت أنقرة الهجوم على تلك المنطقة في التاسع من أكتوبر؛ بهدف إنشاء منطقة آمنة خالية من الجماعات الكردية المسلحة التي تعتبرها إرهابية، وترتبط بالمتمردين الأكراد داخل تركيا. وجاء ذلك بعد أن أمر ترامب بسحب القوات الأميركية من تلك المنطقة.

اقرأ أيضا: مبعوث واشنطن في سورية: فرار أكثر من مئة أسير بتنظيم «داعش» دون معرفة مصيرهم

وقال ترامب إنه لا يريد أن تعلق القوات الأميركية في القتال بين تركيا والأكراد. وبعد أن اتهمه الجمهوريون والديمقراطيون بخيانة الأكراد، فرض ترامب عقوبات على تركيا في 14 أكتوبر، وبعث بوفد إلى أنقرة لإقناعها بوقف إطلاق النار بشكل يسمح للأكراد بالانسحاب.

وخرجت القوات الأميركية والكردية من المناطق المجاورة للحدود مع تركيا، وحلت محلها القوات السورية والروسية. وأعلنت وزارة الدفاع في موسكو أن أول دورية روسية في شمال سورية قد بدأت الأربعاء. وأصر ترامب على أن هذا التحول هو فوز لواشنطن، وأنه يفي بوعده بإخراج بلاده من «الصراعات الطائفية والقبلية القديمة».

المزيد من بوابة الوسط