كردي سوري يضرم النار بنفسه خارج مقر أممي في جنيف

مقر أممي في جنيف حيث أحرق كردي سوري نفسه. (الأرشيفية: الإنترنت)

أضرم كردي سوري النار بنفسه الأربعاء خارج مقر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قبل أن يتم نقله للعلاج.

وقال الناطق باسم شرطة جنيف سوليفان غيوم-جانتي إن السوري المقيم في ألمانيا لم يقدم أي تفسير لخطوته، وفق «فرانس برس».

وقال «يمكننا تخيّل الأسباب التي دفعته (للإقدام على ذلك)، لكن لا معلومات مؤكدة لدينا»، مضيفًا أنه «واجه صعوبات في التعبير عن نفسه عندما وصلت المساعدة». ونظّم الأكراد سلسلة تظاهرات للاحتجاج على الهجوم العسكري التركي في 9 أكتوبر ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سورية.

ووقعت الحادثة حوالى الساعة الثامنة صباحًا (06,00 ت غ) خارج مقر المفوضية الواقع قبالة قصر الأمم، مقر الأمم المتحدة في أوروبا. ووصلت فرق الاستجابة سريعًا وتم نقل المصاب في مروحية إلى مستشفى في لوزان حيث يخضع للعلاج، بحسب الشرطة.