هيلاري كلينتون تستدعي جون كينيدي للسخرية من ترامب وإردوغان

هيلاري كلينتون في نيويورك في 23 أبريل 2019. (فرانس برس).

سخرت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، من الرئيس دونالد ترامب؛ بسبب أسلوبه الانفعالي الذي خاطب به نظيره التركي رجب طيب إردوغان.

ونشرت هيلاري تغريدة أمس الأحد تتضمن رسالة ساخرة موجهة افتراضيًّا من الرئيس الأميركي الأسبق جون إف. كينيدي خلال أزمة الصواريخ الكوبية العام 1962، وكُتبت بالأسلوب ذاته تقريبًا المستخدم في رسالة ترامب إلى إردوغان، حسب «فرانس برس».

الرسالة الساخرة التي قرئت أساسًا خلال برنامج «جيمي كيمل لايف» الذي تعرضه محطة «إيه بي سي»، كُتبت على ورقة بترويسة مفترضة للبيت الأبيض وموجهة إلى الزعيم الروسي آنذاك نيكيتا خروتشيف. وجاء فيها: «لا تكن مغفلًا، حسًنا؟ أخرج صواريخك من كوبا».

وتذكر الرسالة بالنبرة الغريبة لرسالة ترامب في 9 أكتوبر إلى إردوغان والتي حذر فيها من أنه سيدمر اقتصاد تركيا إذا ما مضى غزوها لسورية بعيدًا.

وكتب الرئيس الأميركي في الرسالة: «لا تريد أن تكون مسؤولًا عن مقتل آلاف الأشخاص، ولا أريد أن أكون مسؤولًا عن تدمير الاقتصاد التركي، وسوف أدمره، لا تكن رجلًا متصلًبا، لا تكن أحمق. سوف أتصل بك لاحقًا».

وجاء في ختام الرسالة الساخرة التي نشرتها هيلاري، من كينيدي إلى خروتشيف: «أنت تجعلني أفقد أعصابي. سأتصل بك لاحقًا»، مع التوقيع «عناق من جون فيتزجيرالد كينيدي».

رسالة كيلنتون تتزامن مع دعمها إجراءات عزل ترامب عى خلفية اتصالاته بأوكرانيا، ردًّا على هزيمتها أمامه في انتخابات 2016، كما أنها لا تزال تتعرض لهجمات من الرئيس الجمهوري خلال خطاباته.