القادة الأوروبيون أمام اتخاذ قرار بشأن طلب بريطانيا إرجاء «بريكست»

مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك السبت أن الحكومة البريطانية أرسلت لقادة الاتحاد الأوروبي طلبا لتأجيل موعد خروجها من التكتل.

وقال توسك عبر تويتر «طلب تمديد المهلة وصل. سأبدأ الآن استشارة قادة الاتحاد الأوروبي حول كيفية الرد»، في إشارة إلى رسالة أجبر مجلس العموم البريطاني رئيس الحكومة بوريس جونسون على إرسالها، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

ويصر جونسون على أنه لا يريد تأجيل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الى ما بعد المهلة النهائية المحددة في 31 أكتوبر، ويقول إنه لن «يفاوض» بروكسل للقيام بذلك.

لكن بعد فشله السبت في تأمين الدعم في مجلس العموم للاتفاق الذي توصل اليه مع الأوروبيين، كان مجبرا بحكم القانون البريطاني على ارسال رسالة يطلب فيها تمديد مهلة الخروج حتى 31 يناير عام 2020، بينما يعمل النواب على تشريعات بريكست.

المفوضية الأوروبية تطالب جونسون بتوضيح الخطوة المقبلة بشأن «بريكست»

ويعود الآن القرار حول الطلب الى زعماء الاتحاد الأوروبي الـ27 الآخرين، لكن مهمة توسك كرئيس للمجلس الأوروبي ستكون جمع وجهات نظرهم، وقد يدعو إلى عقد قمة خاصة للموافقة على تمديد المهلة.

ويعتقد بعض دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي أنه يمكن اتخاذ قرار من خلال القنوات الدبلوماسية وإصداره من بروكسل، لكن في الحالتين مشاورات توسك «قد تستغرق بضعة أيام»، كما أفاد مصدر الاتحاد الأوروبي لـ«فرانس برس».