نائبة في حزب العمال البريطاني تستقيل وتتهم كوربن بنشر معاداة السامية

زعيم حزب العمال جيريمي كوربن يتحدث في برايتون بتاريخ 10 سبتمبر 2019. (فرانس برس)

أعلنت النائبة في حزب العمال البريطاني، لويز إيلمان، استقالتها من الحزب، الذي يشكل أكبر تشكيلات المعارضة، متهمة زعيمه جيريمي كوربن بنشر معاداة السامية، وبأنه غير قادر على تولي رئاسة الحكومة.

وتأتي هذه الاستقالة الجديدة بعد سلسلة من الانشقاقات في حزب العمال من قبل نواب يأخذون على كوربن طريقة إدارته مشاكل معاداة السامية، ورفضه اتخاذ موقف واضح حول «بريكست».

وبعدما أمضت 55 عاما في حزب العمال، انسحبت لويز إيلمان (73 عاما) من الحزب، وأعلنت أنها لن تنضم إلى حزب آخر ومستعدة للعودة إلى حزبها «تحت قيادة جديدة».

وكتبت إيلمان في رسالة عبر حسابها على «تويتر»: «أعتقد أن جيريمي كوربن ليس قادرا على أن يصبح رئيسا للوزراء، بينما تشير الأزمة السياسية بسبب بريكست إلى أن انتخابات تشريعية مبكرة ستنظم على الأرجح خلال أسابيع أو أشهر»، مضيفة: «بإدارة جيريمي كوربن أصبحت معاداة السامية تيارا مهيمنا داخل حزب العمال.. لا يمكننا أن نسمح له بأن يفعل بالبلاد ما فعله بالحزب العمالي».

اقرأ أيضا: زعيم حزب العمال المعارض يطالب باستفتاء ثان على «بريكست»: القرار للبريطانيين  

وإيلمان تسلمت مسؤوليات في الحركة العمالية اليهودية، التي تمثل اليهود داخل حزب العمال.

واعترف كوربن، الذي يواجه انتقادات، في بداية أغسطس 2018، بأن الحزب يشهد «مشكلة حقيقية» في معاداة السامية لكنه كان بطيئا جدا في فرض عقوبات تأديبية في الحالات المؤكدة. وأكد أن أولويته هي «إعادة الثقة» إلى العلاقة مع المجموعة اليهودية في بريطانيا.

المزيد من بوابة الوسط