وزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على ثلاثة إخوة من عائلة «غوبتا» لتورطهم في الفساد

أجاي غوبتا وأتول غوبتا. (الإنترنت)

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، أمس، عقوبات على ثلاثة إخوة من عائلة «غوبتا» ورجل رابع لتورطهم في قضايا فساد في جنوب أفريقيا.

وذكرت الخارجية الأميركية في تغريدة غبر حسابها «تويتر»، أن «وزارة الخزانة فرضت أمس عقوبات على أجاي غوبتا وأتول غوبتا وراجيش غوبتا وسالم عيسى، تأكيدا على أن المتورطين في الفساد سيواجهون عواقب وخيمة، كما يؤكد هذا الإجراء التزام الولايات المتحدة بدعم سيادة القانون والمساءلة في جنوب أفريقيا والعالم».

وفي وقت سابق هذا العام، أجرت تحقيقات في حق عائلة المهاجرين الهنود الأثرياء الذين غادروا جنوب أفريقيا في العام 2017 لضلوعهم في سلسلة من الصفقات المشبوهة التي شملت مسؤولين حكوميين وممتلكات تعود إلى الدولة، عقدت خلال فترة حكم الرئيس السابق جايكوب زوما التي استمرت تسع سنوات، وفق «فرانس برس».

وفي العام 2018، أُجبر جاكوب زوما البالغ 77 عاما على الاستقالة من منصبه كرئيس لجنوب أفريقيا؛ بسبب الفضائح التي ابتُليت بها إدارته، وخلفه في المنصب الرئاسي نائبُه سيريل رامافوسا الذي وعد بمعالجة الفساد في البلاد.

وورد بالاتهامات أن جاكوب زوما ارتبط بعائلة غوبتا التي طالما أثارت أنشطتها التجارية جدلا واسعا في جميع البلاد، واتّهمت بالتأثير على تعيينات الحكومة، وشراء الفوز بمناقصات الدولة في عهد جاكوب زوما.

المزيد من بوابة الوسط