إعصار «هاغيبيس» يضرب اليابان مخلفا قتيلين

أضرار خلفها الإعصار في طوكيو (أرشيفية: الإنترنت)

ضرب الإعصار «هاغيبيس»، مساء السبت، اليابان، خصوصا العاصمة طوكيو، متسببا بفيضانات ورياح شديدة وانزلاقات للتربة أسفرت عن قتيلين وفق حصيلة موقتة.

وقرابة الساعة 23,00 بتوقيت اليابان، كانت الأمطار والرياح قد توقفت في طوكيو، بينما واصل الإعصار طريقه في اتجاه الشمال الشرقي. وكان لامس اليابسة قبيل الساعة 19,00 وبلغ العاصمة اليابانية قرابة الساعة 21,00 مصحوبا برياح ناهزت سرعتها مئتي كلم في الساعة، وفق وكالة الأرصاد اليابانية.

ومنذ صباح السبت، أسفر الإعصار عن مقتل شخص في منطقة شيبا بالضاحية الشرقية لطوكيو، عثر عليه داخل شاحنة صغيرة انقلبت، وفق عناصر الإطفاء. ووقع عديد من انزلاقات التربة، أحدها في منطقة غونما شمال طوكيو، وأسفر عن قتيل ثان في العقد السادس.

وأحصت قناة «إن إتش كاي» العامة إصابة أكثر من ثمانين شخصا. كذلك اعتبر ستة أشخاص مفقودين بينهم ثلاثة في سيارة حملتها المياه بعد انهيار جسر في منطقة ناغانو (وسط)، وفق ما أفاد مسؤول محلي لـ«فرانس برس».

وكان نحو 7,3 مليون ياباني تلقوا، السبت، تعليمات بإخلاء منازلهم بعد سقوط كميات قياسية من الأمطار في مناطق عدة.

والتزم الآلاف هذه التعليمات غير الإلزامية. وتم استقبالهم في ملاجئ، ووفرت لهم السلطات الحاجات الأساسية من مواد غذائية ومياه وبطانيات.

وروى مسن لقناة «إن إتش كاي» لجأ إلى مركز إيواء في منطقة شيبا: «غادرت لأن الرياح اقتلعت سقف منزلي واقتحمته الأمطار. أنا قلق جدا على منزلي».

إعصار وهزة
وفي مفارقة غير متوقعة، ضربت هزة بقوة 5,7 درجة منطقة شيبا في الساعة 18,22 بتوقيت اليابان من دون أن تتسبب بتسونامي. وحذرت وكالة الأرصاد اليابانية من انزلاقات للتربة وأمواج عاتية وفيضانات.

وفاض نهر تاما في غرب طوكيو، علما بأنه يحاذي مناطق مكتظة، وعمدت السلطات إلى فتح عديد من السدود المهددة بسبب الأمطار الغزيرة.

وأطلقت إنذارات عدة من حصول فيضانات في محطة فوكوشيما النووية (شمال شرق) التي سبق أن دمرها تسونامي في مارس 2011، لكن شركة كهرباء طوكيو لم تشر إلى أعطال خطيرة حتى الآن.

وانقطع التيار الكهربائي عن نحو نصف مليون منزل في منطقة طوكيو، السبت. وأغلقت مصانع أبوابها ومثلها عديد من المتاجر الكبرى بعدما تدفق إليها سكان، الجمعة، طلبا للتموين.

وتسببت العاصفة بعرقلة حدثين رياضيين ينظمان في اليابان. وكان منظمو سباق جائزة اليابان الكبرى المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد على حلبة سوزوكا، بالقرب من ناغويا (وسط) قد أرجأوا إلى صباح الأحد البرنامج الذي كان مقررا، السبت، بأكمله، خصوصا التجارب الرسمية.

كما أرغم الإعصار هاغيبيس المسؤولين عن بطولة العالم للركبي التي تنظم في اليابان، على إلغاء مباراتي إنجلترا مع فرنسا، ونيوزيلندا مع إيطاليا اللتين كانتا مقررتين السبت.

ويمكن أن يؤثر الإعصار على المباراة بين إسكتلندا واليابان، الأحد، ويفترض أن يبت المنظمون هذا الموضوع صباح الأحد، بعد تقييم الأضرار في الملاعب وشبكات النقل.

وشل الإعصار حركة النقل في منطقة طوكيو الكبرى خلال عطلة نهاية الأسبوع، وألغيت رحلات جوية وبحرية وعلق العمل في شبكات المترو.

ويضرب نحو عشرين إعصارا اليابان كل سنة. وقبل «هاغيبيس»، أدى الإعصار «فاكساي» إلى مقتل شخصين في الأقل في بداية سبتمبر، وتسبب بأضرار جسيمة في شيبا. وقد تضرر أو دمر 36 ألف منزل وحرمت منازل كثيرة من الكهرباء لأسابيع.