Atwasat

مساعد إردوغان: الجيش التركي سيعبر حدود سورية مع مقاتلين سوريين قريبا

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 09 أكتوبر 2019, 11:12 صباحا
alwasat radio

قال مدير الاتصالات بمكتب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في ساعة مبكرة، الأربعاء، إن القوات التركية ستعبر الحدود السورية مع مقاتلي الجيش السوري الحر «قريبا»، وذلك بعدما مهد انسحاب مفاجئ للقوات الأميركية السبيل أمام التوغل التركي.

وقال فخر الدين ألتون مساعد إردوغان إنه على مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سورية أن يحولوا ولاءاتهم وإلا اضطرت تركيا «لمنعهم من تعطيل» مساعيها في التصدي لمقاتلي تنظيم «داعش».

وكتب ألتون تغريدة مأخوذة من مقال كتبه ونشرته جريدة «واشنطن بوست»، «سيعبر الجيش التركي مع الجيش السوري الحر الحدود التركية - السورية قريبا».

وجاء في المقال «تركيا ليس لها مطامح في شمال شرق سورية إلا تحييد خطر قائم منذ فترة طويلة يتهدد المواطنين الأتراك وتحرير سكان المنطقة من‭‭ ‬‬قبضة قطاع الطرق المسلحين».

تأهب تركي
وتركيا متأهبة لدخول شمال شرق سورية منذ بدأت القوات الأميركية إخلاء المنطقة في تحول مفاجئ في سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوبل بانتقاد واسع في واشنطن ووُصف بأنه غدر بالأكراد، حلفاء الولايات المتحدة.

وسبق وأن قالت تركيا إنها تعتزم إقامة منطقة آمنة من أجل عودة ملايين اللاجئين إلى الأراضي السورية، غير أن تلك الخطة أثارت انزعاج بعض الحلفاء في الغرب بقدر ما أثارت قلقهم المخاطر التي تشكلها العملية العسكرية ذاتها.

وبالنسبة لتركيا التي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سورية جماعة إرهابية لصلتها بمقاتلين يشنون عليها تمردا في الداخل، فإن تدفق سوريين غير أكراد سيساعدها في إنشاء منطقة عازلة تقيها خطرا أمنيا رئيسا.

ومن شأن الانسحاب الأميركي من المنطقة أن يترك القوات التي يقودها الأكراد والمتحالفة مع واشنطن منذ فترة طويلة عرضة لهجوم القوات المسلحة التركية.

وقال ناطق باسم البيت الأبيض إن إردوغان سيزور الولايات المتحدة في 13 نوفمبر تلبية لدعوة ترامب. وقال إردوغان الإثنين الماضي إن القوات الأميركية بدأت الانسحاب بعد مكالمة تليفونية أجراها مع ترامب مضيفا أن المحادثات بين المسؤولين الأتراك والأميركيين في هذا الصدد ستستمر.

تحول الولاءات
نددت قوات سورية الديمقراطية «قسد» التي يقودها الأكراد بتحول السياسة الأميركية ووصفته بأنه «طعنة من الظهر».

ونفى ترامب تخليه عن القوات الكردية التي كانت أهم شريك للولايات المتحدة في قتال تنظيم الدولة الإسلامية بسورية، لكنه أشاد بتركيا كشريك تجاري وعضو في حلف شمال الأطلسي، مخففا لهجته بعد ساعات من تهديده بـ«تدمير اقتصاد تركيا تماما إن هي تجاوزت الحدود في سورية».

وعلى مقربة من بلدة أقجة قلعة الحدودية التركية رأى شاهد من «رويترز» مدافع هاوتزر خلف سواتر على الأرض على الجانب التركي من الحدود، وكانت موجهة صوب سورية.

وعلى بعد نحو 60 كيلو مترا غربا، كان هناك العديد من راجمات الصواريخ متعددة الفوهات على متن شاحنتين خلف سواتر قرب مدينة سروج المواجهة لمدينة عين العرب (كوباني) السورية على الحدود. وكان هناك تمركز أيضا للمدفعية في المنطقة وجاب جنود المنطقة في محيط معسكر قريب.

وقال ناطق باسم قوات سورية الديمقراطية مصطفى بالي، «لا تزال الحشود التركية على الحدود مستمرة. ولدينا بعض المعلومات التي تشير إلى أن الدولة التركية جلبت بعض فصائل (المعارضة) من الجيش الحر من جرابلس وإعزاز وعفرين إلى الحدود. وهذه التحركات تدل على هجوم وشيك، ونحن نتوقع حدوث هجوم في وقت قريب».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
10 قتلى في هجوم على فندق بمدينة سيلايا وسط المكسيك
10 قتلى في هجوم على فندق بمدينة سيلايا وسط المكسيك
«الصحة العالمية»: لا حاجة ملحة لحملات تطعيم جماعية ضد جدري القرود
«الصحة العالمية»: لا حاجة ملحة لحملات تطعيم جماعية ضد جدري القرود
انتخاب الإثيوبي تيدروس أدهانوم لولاية ثانية على رأس منظمة الصحة العالمية
انتخاب الإثيوبي تيدروس أدهانوم لولاية ثانية على رأس منظمة الصحة ...
«موديرنا» تختبر لقاحا محتملا للوقاية من جدري القرود
«موديرنا» تختبر لقاحا محتملا للوقاية من جدري القرود
مناورات «درع نبتون 2022».. عرض قوة لحلف الأطلسي في شرق البحر المتوسط
مناورات «درع نبتون 2022».. عرض قوة لحلف الأطلسي في شرق البحر ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط