جرحى في عملية صدم بألمانيا والشرطة لا تستبعد «أي فرضية»

نقل أحد الجرحى إثر عملية صدم في ألمانيا، 7 أكتوبر 2019, (أ ف ب)

أقدم سارق شاحنة على تجاوز إشارة ضوئية وصدم سيارات عدة مساء الإثنين، في وسط ليمبورغ في غرب ألمانيا، بحسب ما أعلنت الشرطة التي لم تستبعد أي فرضية.

وقالت الشرطة في بيان، نقلته وكالة «فرانس برس»، «وفقا للاستنتاجات الأولى ولشهادات عدة، استولى رجل على شاحنة، وبعد تجاوزه مسافة قصيرة، صدمَ سيارات عدة» قرب مبنى قصر العدل، مضيفة أن السائق أُصيب بجروح طفيفة وتم اعتقاله، مشيرة إلى نقل «العديد من الجرحى» إلى المستشفى.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن متحدث باسم الشرطة الإقليمية أن هناك 16 جريحا وضع أحدهم «حرج».

«لا نستبعد أي شيء»
وقال المحققون في بيان إنهم لا يملكون في هذه المرحلة «العناصر الكافية حول سياق» عملية الصدم هذه، وإنهم يواصلون الاستماع إلى شهود، في وقت حلقت مروحية فوق المنطقة، فيما تعمل الشرطة الجنائية على رفع الأدلة.

وردا على سؤال حول إمكان أن تكون هذه الواقعة ذات طابع إرهابي في هذه المدينة التي تقطنها 35 ألف نسمة والقريبة من فرانكفورت العاصمة المالية لألمانيا، قال المتحدث نفسه لوكالة الأنباء الألمانية «لا نستبعد أي شيء إطلاقا».

وتعيش ألمانيا حالة من التأهب بعد اعتداءات جهادية عدة خلال السنوات المنصرمة، أكثرها دموية يعود إلى ديسمبر 2016، عندما قُتل 12 شخصا بعملية دهس بسوق لعيد الميلاد نفذها التونسي أنيس عمري.

كلمات مفتاحية