محكمة إسرائيلية تكشف النقاب عن هوية أحد قتلة أبو خضير

قررت المحكمة العليا الإسرائيلية رفع الحظر المفروض على نشر اسم المتهم الرئيس بقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير شمال القدس المحتلة.

ووفق وسائل إعلام عبرية، فإن القاتل يدعى يوسف بن ديفيد (29 عامًا) من مستوطنة «جيفع» وهو متزوج وأب لطفلة ويعمل باستيراد إطارات النظارات في شارع «جؤولا» في القدس المحتلة.

ووفقًا للائحة الاتهام فإن بن ديفيد قاد السيارة من حي شعفاط إلى أحراش القدس حيث تم قتل الشهيد أبو خضير بسكب البنزين عليه وحرقه وهو حي برفقة متطرفين يهوديين ما زال محظورًا نشر اسميهما.

وخطف الطفل أبو خضير من حي شعفاط بالقدس وعذب وأحرق وهو على قيد الحياة على أيدي مستوطنين متطرفين الشهر الماضي، مما أسفر عن موجة احتجاج واسعة في مناطق كثيرة بمدينة القدس وإدانة دولية للحادثة.

المزيد من بوابة الوسط