المعارضة تطيح بأمراء الحرب السابقين بالانتخابات التشريعية في كوسوفو

تصدر حزبا المعارضة في كوسوفو الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد، في هزيمة لأمراء الحرب السابقين الذين سيطروا على الحياة السياسية على مدار العقد الماضي، حسب نتائج غير نهائية نشرتها لجنة الانتخابات.

وأظهرت نتائج فرز حوالي 75% من الأصوات أن حزبي المعارضة وهما الاستقلال «فيتيفيندوسي» يساري قومي، و«رابطة كوسوفو الديمقراطية» (يمين الوسط) حصلا على التوالي على 25.9% و25.33% من الأصوات، متقدمين بفارق كبير على الحزبين الرئيسيين في الائتلاف الحاكم وهما حزب كوسوفو الديمقراطي بزعامة الرئيس هاشم تاجي (21.35%) وحزب «التحالف من أجل مستقبل كوسوفو» بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته راموش هاراديناي (11.7%).

ولم يتأخر قدري فيشيلي زعيم «حزب كوسوفو الديمقراطي» في الاعتراف بهزيمة الحزب الحاكم، وقال إن «نقبل حكم الشعب. حزب كوسوفو الديمقراطي ينتقل إلى المعارضة»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».