أنقرة تعتقل خمسة ألمان للاشتباه بارتباطهم بـ«العمال الكردستاني»

أفادت وكالة أنباء مقربة من أكراد تركيا بأن السلطات التركية اعتقلت خمسة ألمان للاشتباه بارتباطهم بحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة منظمة «إرهابية».

وقالت وكالة أنباء «ميزوبوتاميا»، في وقت متأخر من ليل الجمعة، إن المشتبه بهم أُوقفوا على ذمة التحقيق بتهم تتعلق بممارسة أنشطة دعائية والانتماء إلى تنظيم غير قانوني لم تسمه السلطات رسميًّا، لكنه من دون شك حزب العمال الكردستاني، بحسب «فرانس برس».

وتعتبر كل من تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحزب الكردي الذي يقود منذ 1984 تمردًا انفصاليًّا مسلحًا ضد أنقرة تنظيمًا إرهابيًّا.

وبحسب الوكالة فإن الألمان الخمسة اُعتقلوا هذا الأسبوع وأُودعوا الحبس الموقت في أنقرة، مشيرة إلى أن توقيفهم جرى في إطار تحقيق يتولاه المدعي العام في أنقرة. وفي برلين قالت وزارة الخارجية الألمانية إنها «على دراية بحالات» الموقوفين الألمان الخمسة، وإن السفارة في أنقرة تقدم المساعدة القنصلية لهم.

غير أن وزارة الداخلية الألمانية نفت بشدة تقارير أفادت بأن السلطات التركية حصلت على المعلومات التي قادتها لهذه التوقيفات خلال زيارة قام بها وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر إلى أنقرة هذا الأسبوع. وعلى الرغم من هذا النفي فإن ناطقًا باسم الوزارة لم يستبعد إمكانية أن تكون مثل هذه المعلومات جرى تبادلها بين البلدين «في إطار التعاون الروتيني بين أجهزتنا الأمنية».

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، هدد في مارس باعتقال أي زائر أجنبي يثبت ارتباطه بحزب العمال الكردستاني أو بتنظيمات أخرى محظورة. وقال الوزير في حينه: «لقد اتخذنا إجراءات ضد أولئك الذين يشاركون في منظمات إرهابية في أوروبا وألمانيا ثم يأتون إلى أنطاليا وبودروم وموغلا لقضاء عطلة». وأضاف: «فليدخلوا مطاراتنا وسيتم اعتقالهم».