الأمطار تقتل 140 شخصا في الهند

مستشفى غارق في مياه الأمطار الغزيرة بالهند. (فرانس برس).

وصل عدد ضحايا الأمطار الموسمية الغزيرة في شرق الهند إلى نحو 140 قتيلا، وفق تصريحات مسؤولين محليين، اليوم الثلاثاء، فيما غرقت مستشفيات ومدارس بمياه الأمطار.

وتوفي 111 شخصا في ولاية أوتار براديش، و28 آخرون في ولاية بيهار المجاورة، نتيجة الطقس السيئ والأمطار الغزيرة، حسب «فرانس برس».

وفي وقت سابق، ذكرت دائرة الأرصاد الهندية أن موسم الأمطار الحالي هو الأكثر غزارة منذ  العام 1994، وصنفته بـ«فوق المعتاد».

ونقلت السلطات 900 سجين من منطقة باليا بولاية أوتار براديش لضمان سلامتهم وصحتهم بعد أن غمرت مياه الأمطار سجنهم؛ فيما استخدم أهالي باتنا، عاصمة ولاية بيهار التي يسكنها مليونا نسمة، قوارب النجاة لمغادرة منازلهم الغارقة بالمياه.

وبالرغم من توقف هطول الأمطار، لا تزال مساحات واسعة من المدينة غارقة بالمياه؛ فيما المدارس والمتاجر مغلقة.

وأظهرت مشاهد التلفزيون مستشفيات ومناطق سكنية غارقة بمياه الأمطار. وقام مسؤولو إدارة الكوارث بتسليم مياه الشرب وأغذية إلى السكان عبر قوارب مطاطية.

ويستمر موسم الأمطار السنوي في الهند عادة من يونيو حتى سبتمبر؛ لكن الأمطار الغزيرة استمرت في التساقط على مناطق عدة من الهند هذا العام، وأدت إلى الفوضى وحالة من الدمار.