روبرت موغابي يوارى الثرى في قريته

ووري رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي الثرى بعد ظهر السبت في مسقط رأسه قرية كوتاما بشمال غرب البلاد في حضور مئات من أفراد عائلته وأقربائه.

وتوفي موغابي في السادس من سبتمبر في مستشفى في سنغافورة عن 95 عامًا، وفق «فرانس برس».

حشد من رؤساء أفارقة وأنصار رئيس زيمبابوي الراحل موغابي لوداعه

وكانت حكومة زيمبابوي ترغب في دفنه في المدفن الوطني لأبطال «النضال من أجل الحرية» في العاصمة هراري. لكن عائلته قررت في نهاية المطاف أن يدفن في كوتاما الواقعة على نحو مئة كيلومتر شمال غرب العاصمة. وبعد 37 عامًا في الحكم، تنحى موغابي بضغط من حزبه والجيش، تاركًا دولة أرهقها القمع وتعاني أزمة اقتصادية حادة.

رئاسة زيمبابوي: تشيع موغابي نهاية الأسبوع المقبل

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط