غوتيريس: لاجئو فلسطين بحاجة إلى مساعدتنا الآن

أمين عام الأمم المتحدة يزور تلاميذ مدرسة تابعة للأونروا في مخيم البقعة للاجئي فلسطين في الأردن. (أبريل 2019)

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، من محاولات تقليص دور وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا»، التي تدعم نحو 5.4 مليون لاجئ فلسطيني في الشرق الأدنى.

وقال غوتيريس، خلال اجتماع وزاري لدعم الأونروا عُـقد في المقر الدائم بنيويورك: «إن لاجئي فلسطين بحاجة إلى مساعدتنا الآن»، مشددًا على أن أية محاولات للحد من تفويض الأونروا «ستكون مدمرة ومكلفة».

اقرأ أيضًا: جمع 110 ملايين دولار لدعم منظمة الأونروا في مؤتمر للمانحين  

وذكَّر الأمين العام وزراء الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بدور الأونروا، قائلاً: «بالطبع، إن الأونروا قوة استقرار.. أخشى من تخيل العواقب الهائلة إذا لم تكن الأونروا قادرة على العمل، ليس فقط الخسائر الإنسانية الكبيرة على الناس، ولكن أيضًا المخاطر الجسيمة التي تهدد السلام والأمن في منطقة مضطربة».

وقف المساعدات الأميركية
وأدى وقف الولايات المتحدة مساهماتها تجاه الأونروا، البالغة أكثر من 300 مليون دولار، إلى أزمة تمويل في أغسطس 2018، على الرغم من أن عديد المانحين رفعوا مساهماتهم للمساعدة في سد الفجوة.

قال غوتيريس: «في هذا العام، قام العديد منكم بمضاهاة أو تجاوز مساهماتكم السخية للعام 2018، ولكن لا يزال هناك نقص قدره 120 مليون دولار، وأطلب بشدة دعمكم لسد هذه الفجوة».

وأشار إلى أنه إذا تم تغيير تفويض الوكالة والحد منه عند تجديده في غضون أسابيع قليلة، فإن البلدان المضيفة واللاجئين أنفسهم «سيدفعون الثمن الأعلى».

المزيد من بوابة الوسط