واشنطن تزيد تواجدها العسكري في بولندا.. وترامب: على نفقتهم

ترامب خلال لقائه نظيره البولندي في نيويورك. (فرانس برس).

شدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب على ضرورة أن تتحمل بولندا جميع تكاليف زيادة التواجد العسكري الأميركي فيها، اتساقًا مع رؤيته الخاصة بأن دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) عليها أن تتحمل مزيدًا من تكاليف النفقات العسكرية.

وأوضح ترامب أن الأمر لا علاقة به بتهديدات روسية، معلنًا، خلال لقائه نظيره البولندي أندريه دودا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الإثنين، زيادة التواجد الأميركي في بولندا، مع تحمل الأخيرة تكلفة رفع عدد الجنود، حسبما نقلت «فرانس برس».

اقرأ أيضَا: ترامب يثير احتمال انضمام البرازيل إلى حلف شمال الأطلسي

وتابع أن البولنديين «سيقومون ببناء المنشآت لنا، وأنا على ثقة بأنها ستكون جميلة جدًا، وسيتحملون كامل التكلفة»، بينما لم يقدم تفاصيل حول هدف الخطة العسكرية التي تأتي في إطار «إعلان مشترك حول تعزيز التعاون العسكري» الذي وقعه ترامب مع دودا خلال اللقاء.

ونص الاتفاق على رفع عدد الجنود الأميركيين المتناوبين في عمليات انتشار في بولندا، البالغ عددهم 4500 جندي، بألف جندي إضافي. وقال ترامب إن الجنود سيتم نقلهم من قواعد أخرى في أوروبا «على الأرجح»، نافيًا علاقة التعزيز العسكري بالتصدي لروسيا، وأن الأمر يرتبط بعلاقته بالرئيس البولندي الذي قال عنه ترامب: «يعجبني شخصه، وأكن له الاحترام».