إليزابيث وورن تتقدم على جو بايدن في استطلاع ولاية أيوا الأميركية

تخطت نسبة تأييد السناتورة التقدمية إليزابيث وورن، للمرة الأولى منذ بدء السباق الرئاسي داخل الحزب الديموقراطي، نسبة تأييد نائب الرئيس السابق جو بايدن في ولاية أيوا الأساسية والتي ستكون أول ولاية أميركية تنتخب في الدورة التمهيدية، بحسب استطلاع للرأي.

ووفق الاستطلاع الذي أجرته صحيفة «دي موين ريجستر» وشركة «ميدياكوم» وشبكة «سي إن إن»، بلغت نسبة تأييد وورن 22%، بينما أيد 20% من المستطلعين جو بايدن. أما بيرني ساندرز فبلغت نسبة تأييده 11%، وفق «فرانس برس».

ولم يحقق أي مرشح ديموقراطي آخر نسبة تأييد تفوق الـ10 في المئة في هذه الولاية الزراعية في وسط غرب الولايات المتحدة، وفق الاستطلاع الذي نشر مساء السبت. وتعزز هذه النتائج الصعود التدريجي الذي تحققه وورن منذ عدة أسابيع.

لكن يبقى جو بايدن، نائب الرئيس في عهد باراك أوباما، المفضّل على المستوى الوطني ليكون المرشح الديموقراطي الاوفر حظا الذي يواجه دونالد ترامب في نوفمبر 2020. ولا شك في أن الحزب الجمهوري سيرشح دونالد ترامب الذي يسعى لإعادة انتخابه لولاية ثانية من أربع سنوات.

ويبلغ جو بايدن 76 عاماً، وإليزابيث وورن 70 عاماً، لكن بايدن يساءل أكثر عن سنّه وحالته الصحية، فيما تعتبر حملة وورن الانتخابية ديناميكية.

المزيد من بوابة الوسط