إيران توضح حقيقة تعرض منشآتها النفطية لهجوم سيبراني

امرأة إيرانية تسير أمام جدارية للعلم الإيراني في العاصمة طهران، 19 سبتمبر 2019 (فرانس برس)

كذبت إيران، اليوم السبت، معلومات أشارت إلى استهداف منشآتها النفطية بهجوم سيبراني ناجح، بعد إفادة باضطرابات في الاتصال في منصات الإنترنت التابعة لهذا القطاع. 

وأكد مكتب الأمن السيبراني التابع للحكومة «خلافا لما يقوله الإعلام الغربي، بينت تحقيقات أجريت اليوم عدم وقوع أي هجوم سيبراني ناجح ضد منشآت نفطية أو ضد أي منشآت بنى تحتية مهمة»، دون أن يحدد ماهية المعلومات التي يشير إليها، وفق وكالة «فرانس برس». 

وقالت مجموعة «نيت بلوكس» المتخصصة بالدفاع عن الحقوق الرقمية، في تغريدة اليوم السبت، إن «بيانات أظهرت اضطرابات متقطعة في الإنترنت في إيران»، لكن المجموعة أكدت أن سبب هذه الاضطرابات غير معروف، وأن أثرها محدود، وتأثرت بها فقط بعض «منصات الإنترنت الصناعية أو الحكومية وبعض مزودي الإنترنت». 

قائد الحرس الثوري يحذر: أي دولة تهاجم إيران ستكون «ساحة المعركة»

وأكد المصدر نفسه أن «البيانات تتوافق مع هجوم سيبراني أو حادث تقني غير متوقع في الشبكات التي طالتها الاضطرابات، أكثر من تطابقها مع قطع مقصود للإنترنت أو حادث إغلاق»، بينما اعترف وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، بأن إيران تواجه «الإرهاب السيبراني، مثل ستوكس نت». 

الخارجية الإيرانية: العقوبات الأميركية الجديدة «تتعمد استهداف» المدنيين

واكتشف فيروس «ستوكس نت» عام 2010 ويعتقد أنه صمم من قبل إسرائيل والولايات المتحدة لإلحاق ضرر بمنشآت إيران النووية، واتهمت إيران حينها الولايات المتحدة وإسرائيل باستخدام الفيروس لاستهداف أجهزتها للطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم.

المزيد من بوابة الوسط