تيلرسون يروي كيف تمكن نتانياهو مرارًا من خداع ترامب بـ«معلومات مغلوطة»

لافتة دعائية انتخابية على وجه بناية سكنية في القدس تظهر ترامب (يسار) ونتانياهو (يسار). (فرانس برس)

أعلن وزير الخارجية الأميركي السابق، ريكس تيلرسون، الخميس، أن «رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تمكن مرارًا من خداع الرئيس دونالد ترامب عبر تزويده بمعلومات مغلوطة».

وقدم تيلرسون، في نقاش أجراه الثلاثاء الماضي مع طلاب جامعة هارفرد ونقلت جريدة الجامعة العريقة تفاصيله، اليوم الخميس، صورة لترامب يظهر فيها الرئيس ساذجًا إلى حد ما أمام نتانياهو، الذي وصفه تيلرسون بـ«الموهوب جدًّا رغم كونه ماكيافيليًّا إلى حد ما».

واعتبر تيلرسون أن الحكومة الإسرائيلية لا تتورع عن إغراق واشنطن بـ«المعلومات المغلوطة» لتحقيق ما تريده، حسب ما نقلت «فرانس برس».

وقال تيلرسون، حسب ما نقلت الجريدة الجامعية عنه: «لقد قام الإسرائيليون بذلك مع الرئيس مرات عدة لإقناعه بمقولة نحن اللطفاء وهم الأشرار. وفي كل مرة كنا نقول للرئيس لقد خدعوك».

ترامب يناقش إبرام معاهدة «الدفاع المشترك» مع نتانياهو

وتابع تيلرسون قائلا: «يزعجني أن يتصرف حليف قريب منا إلى هذا الحد، ومهم بالنسبة إلينا، بهذه الطريقة».

وأعرب وزير الخارجية السابق مرة جديدة عن خيبة أمله لإبعاده عن ملف النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني، الذي سلمه ترامب إلى صهره ومستشاره غاريد كوشنر.

ومنذ طرده من الحكومة كثف تيلرسون التصريحات التي تعطي عن ترامب صورة الشخص «غير المنضبط الذي لا يحب القراءة، والذي ينحو دائمًا نحو خرق القانون لتحقيق ما يريده».

وهي ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها تيلرسون الرئيس ترامب، الذي كان أقاله بفظاظة العام 2018.

ترامب يهاجم وزير خارجيته السابق: «شديد الجهل وكان علي التخلص منه مبكرًا»

وحتى بعدما طرده من الخارجية واصل ترامب هجومه على تيلرسون، موجهًا إليه الانتقادات اللاذعة، فوصفه بـ«الأحمق وغير الذكي كفاية لتسلم وزارة الخارجية»، لا بل وصل به الأمر إلى حد القول عن تيلرسون إنه «لا يملك القدرات العقلية اللازمة (...) وكان علي إبعاده قبل ذلك»، حسب ما جاء في إحدى تغريداته الكثيرة.

المزيد من بوابة الوسط