وزير الخارجية الفرنسي يدعو إلى وقف التصعيد في الخليج

دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، الثلاثاء، في القاهرة إلى «وقف التصعيد» في الخليج، بعد الهجمات التي تبناها الحوثيون ضد المنشآت النفطية لشركة «أرامكو» السعودية.

وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن هجمات السبت، وقالوا إنهم أرسلوا مجموعة من الطائرات المسيرة عبر الحدود، غير أن واشنطن حملت إيران مسؤولية الهجمات، وفق «فرانس برس».

والتقى لودريان، الذي يقوم بزيارة لمدة يوم واحد إلى القاهرة، الرئيس عبدالفتاح السيسي، ثم عقد مؤتمرا صحفيا مع نظيره المصري، سامح شكري، بعد جلسة مباحثات بينهما. وقال لودريان: «لقد أشرنا إلى رغبتنا المشتركة في وقف التصعيد، ونعتقد أنه من الضروري تضافر كل الجهود من أجل وقف التصعيد»، ووصف لودريان الوضع الراهن بأنه «لحظة توتر إقليمي كبير». وحيا التحقيق الذي أطلقته السعودية «لمعرفة الحقيقة» حول مصدر هذه الهجمات.

وأضاف: «ينبغي (تبني) إستراتيجية لوقف التصعيد، وأي عمل مضاد لهذه الإستراتيجية سيكون ضارا للوضع في المنطقة». وردا على سؤال حول احتمال أن تكون إيران مسؤولة عن الهجمات على «أرامكو»، قال لودريان إنه «حتى الآن لا تمتلك فرنسا أدلة تتيح لها أن تقول إن كانت الطائرات المسيرة جاءت من هذا المكان أو ذاك».

وقام لودريان بـ17 زيارة وزارية إلى مصر، وزيرا للدفاع من قبل ثم وزيرا للخارجية. وزار لودريان الخرطوم، حيث أكد أن فرنسا ستضغط من أجل رفع السودان من على القائمة الأميركية السوداء للدول الداعمة للإرهاب.

المزيد من بوابة الوسط