إيران تحتجز سفينتين خلال شهر بمضيق هرمز للاشتباه في تهريبهما للوقود

احتجزت إيران سفينة يشتبه في استخدامها لتهريب الوقود واعتقلت طاقمها المؤلف من 11 فرداً بالقرب من مضيق هرمز الحيوي لعبور ناقلات النفط، وفق ما ذكر التلفزيون الحكومي الإيراني.

وقال التلفزيون على موقعه على الانترنت نقلا عن قائد في الحرس الثوري إن دورية بحرية تابعة لهذه القوة اعترضت السفينة التي تنقل 250 الف لتر من الوقود قرب مضيق هرمز، بحسب «فرانس برس».

واشنطن تتهم طهران بـ«الكذب» من خلال تسليمها النفط إلى سورية

ونقل التلفزيون عن الجنرال علي عظماي قوله ان «السفينة كانت تبحر من بندر لنجه باتجاه مياه الإمارات قبل أن يتم احتجازها على بعد 32 كلم شرق جزيرة طنب الكبرى». وأضاف «تم اعتقال أفراد طاقم السفينة وعددهم 11 شخصا» دون أن يكشف عن وقت حدوث ذلك أو عن جنسيات الطاقم.. وعرض التلفزيون صورا من ظهر سفينة تظهر حاويات مليئة بما يبدو أنه وقود.

وهذه ثاني مرة تحتجز فيها إيران سفينة هذا الشهر بعد احتجازها قاربا يشتبه بتهريبه النفط وطاقمه المؤلف من 12 فيليبينيا في مضيق هرمز في السابع من سبتمبر. وتأتي هذه الأنباء فيما ترتفع حدة التوترات في الخليج بعد هجمات بطائرات مسيرة على منشآت نفطية سعودية القت واشنطن بمسؤوليتها على طهران.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط