شكاوى ضد وزير الخارجية الفرنسي بشأن قضية نساء وأطفال محتجزين في سورية

قدّمت العشرات من عائلات نساء وأطفال محتجزين في مخيمات الأكراد في سوريا، شكاوى ضد وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان لـ«إغفال تقديم الإغاثة» لهم عبر رفضه إعادتهم إلى فرنسا.

وتتهم العائلات وزير الخارجية الفرنسي برفض «طوعاً وعمداً» إعادة -إلى فرنسا- نساء وأطفال مقاتلين «معرضين للخطر»، بحسب شكاوى قُدمت إلى محكمة عدل الجمهورية، الهيئة القضائية الوحيدة المخولة محاكمة الوزراء أثناء ممارسة مهامهم، وفق ما علمت وكالة «فرانس برس» من مصادر متطابقة.

المزيد من بوابة الوسط