مقتل جنود نيجيريين في كمين نصبه «داعش» شمال شرق البلاد

جندي نيجيري في بلدة بانكي بولاية بورنو شمال شرق نيجيريا، 26 أبريل 2017، (فرانس برس)

قتل عدد من الجنود النيجيريين في كمين نصبه مسلحون جهاديون لدى مرور قافلتهم في شمال شرق البلاد، كما أفادت مصادر أمنية، الأربعاء.

وقال أحد هذه المصادر لوكالة «فرانس برس» إن «مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا، المنشق عن حركة بوكو حرام، أطلقوا النار على قافلة عسكرية أثناء توجهها إلى مدينة غودومبالي في ولاية بورنو».

وتبنى تنظيم داعش في غرب أفريقيا الهجوم على الكمين، مؤكدا أن عناصره أوقعوا عشرات الجنود بين قتيل وجريح.

بدوره قال مصدر أمني لوكالة «فرانس برس»: «لقد خسرنا كثيرا من الرجال والسيارات والأسلحة في الهجوم الذي شنه إرهابيون». وحسب مصدر أمني آخر فإن عدد الضحايا ضخم.

وتنشط جماعة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا، حيث أسفرت هجمات الجهاديين المستمرة منذ نحو عقد، عن مقتل 27 ألف شخص وتشريد زهاء مليونين.

وانقسمت هذه الجماعة إلى مجموعتين، الأولى موالية لزعيم بوكو حرام التاريخي أبوبكر الشكوي، بينما أعلنت الثانية ولاءها لتنظيم داعش في غرب أفريقيا، وقد كثفت منذ العام الماضي هجماتها ضد الجنود.