سامح شكري يلتقي رئيس المجلس السيادي السوداني في الخرطوم

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، الإثنين، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس السيادي السوداني، في إطار لقاءاته المهمة بالعاصمة السودانية الخرطوم، حيث تناول اللقاء آليات تعزيز مجالات التعاون الثنائي بين البلدين، وسبل دعم السودان خلال المرحلة الانتقالية.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ، إن الوزير شكري استهل اللقاء بنقل رسالة دعم للسودان من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أخيه الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي السوداني، معرباً عن تقدير القاهرة لنجاح السودان في الانتقال بشكل سلس إلى المرحلة الجديدة، وبدء مسار العمل الحقيقي نحو تحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق.

حكومة حمدوك تؤدي اليمين وتحتاج «ثلاث سنوات» لتحقيق آمال السودانيين

كما أكد شكري حرص مصر على عودة السودان لدورها الطبيعي في محيطها الإقليمي والعربي والأفريقي، مقدماً التهنئة على تشكيل الحكومة السودانية الجديدة وفقًا للوثيقة الدستورية، وصدور قرار رفع تعليق عضوية السودان داخل الاتحاد الأفريقي.

وأوضح الناطق باسم الخارجية، أن اللقاء تناول آليات تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أعرب الوزير شكري عن اهتمام مصر بدفع مسار التعاون مع السودان في كافة مجالات التنمية إلى آفاق أرحب، وعلى رأسها مجالات التعليم والصحة والربط الكهربائي وبناء القدرات وتبادل الخبرات، بما يحقق مصالح البلدين ويلبي تطلعات وآمال شعبي وادي النيل في الرخاء والتنمية.

ضمت 18 وزيرا.. تشكيل أول حكومة بالسودان في مرحلة ما بعد البشير

كما تناول اللقاء عددًا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها ملف مفاوضات سد النهضة. واختتم حافظ إن رئيس المجلس السيادي السوداني أكد تطلع السودان لمواصلة تدعيم العلاقات الراسخة والإستراتيجية مع مصر.

المزيد من بوابة الوسط