حكومة حمدوك تؤدي اليمين وتحتاج «ثلاث سنوات» لتحقيق آمال السودانيين

أعضاء الحكومة السودانية يؤدون اليمين في حضور رئيس المجلس السيادي الحكم الفريق عبد الفتاح البرهان (وسط) وعلي يمينه رئيس الوزراء عبدالله حمدوك في القصر الرئاسي في الخرطوم، 8 اسبتمبر 2019. (أ ف ب)

أدت أول حكومة في السودان بعد إطاحة الرئيس السابق عمر البشير اليمين الأحد فيما يشهد البلد العربي الإفريقي انتقالا للحكم المدني بعد عقود من الحكم السلطويّ.

وأدت حكومة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك المؤلفة من 18 وزيرا، بينهم أربع نساء، اليمين في القصر الرئاسي في الخرطوم، وفق «فرانس برس».

السودان يدعو واشنطن لشطب اسمه من لائحة الدول الداعمة للإرهاب

وستدير الحكومة الشؤون اليومية للبلاد خلال المرحلة الانتقالية التي تستمر 39 شهرا، وجاء تشكيل الحكومة بعد توقيع اتّفاق تاريخي بين المجلس العسكري الانتقالي الذي تولّى الحكم بعد البشير وقادة الاحتجاجات في 17 أغسطس.

وتم تشكيل مجلس عسكري مدني مشترك وأدى اعضاؤه اليمين وهم مكلفون الإشراف على المرحلة الانتقالية التاريخية في البلاد. وبث التلفزيون الرسمي صورا تظهر أعضاء الحكومة يحيون أعضاء المجلس السيادي وبينهم رئيسه الفريق عبد الفتاح البرهان.

مدير مكتب البشير: الرئيس السوداني المعزول منح «الدعم السريع» 5 ملايين يورو

وقال وزير الثقافة والاعلام فيصل محمد صالح للصحافيين عقب أداء الحكومة اليمين «أمامنا ثلاث سنوات من الجهد والعمل لتحقيق آمال شعبنا»، وأضاف صالح «العالم يراقبنا وينتظرنا كيف سنحل مشكلاتنا». وأشار إلى أن مجلسي السيادة والحكومة عقدا اجتماعا مشتركا الأحد، ومن المتوقع أن تقود حكومة حمدوك، التي تضم أول وزير خارجية في تاريخ البلاد، السودان وسط مجموعة من التحديات بينها إنهاء نزاعات داخلية في ثلاث ولايات.

وكانت المشاكل الاقتصاديّة منطلق التظاهرات التي اندلعت في ديسمبر 2018 بعد زيادة سعر الخبز. وسرعان ما تحوّلت التظاهرات المطلبية إلى احتجاجات على نظام حكمه. واعتقل البشير لاحقا وهو يحاكم حاليا بتهم حيازة واستخدام النقد الأجنبي في شكل غير قانوني.

الاتحاد الأفريقي يرفع تعليق عضوية السودان بعد ثلاثة أشهر من تجميدها

وقال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي إبراهيم البدوي للصحافيين «لدينا برنامج اسعافي للاقتصاد مدته 200 يوم لخفض تكلفة المعيشة للمواطنين ولدينا برنامج طويل الأمد لاعادة هيكلة الاقتصاد». وتقول لجنة الأطباء المرتبطة بحركة الاحتجاج إنّ أكثر من 250 شخصا قتلوا في أحداث عنف مرتبطة بالاحتجاجات منذ ديسمبر الماضي.