الأمم المتحدة: 61 ألف شخص يحتاجون إلى مساعدة غذائية في الباهاماس جراء «دوريان»

صورة فضائية لإعصار دوريان بواسطة وكالة ناسا للفضاء. (رويترز)

أكدت منظمة الأمم المتحدة، التي تنتظر الضوء الأخضر من حكومة الباهاماس، لبدء تقييم ميداني لأضرار كارثة الإعصار«دوريان»، أن 61 ألف شخص سيحتاجون إلى مساعدة غذائية عاجلة.

وأرسلت «الوكالة الكاريبية لإدارة الكوارث»، التي تدير «الاستجابة الإنسانية» لأرخبيل الباهاماس، المؤلف من نحو 700 جزيرة، فريقين تقييميين، يضمان خبراء من الأمم المتحدة، خصوصاً من برنامج الأغذية العالمي، من أجل تقييم احتياجات السكان، وفق «فرانس برس».

أميركا تخلي بعض سواحلها.. الإعصار «دوريان» يجتاح جزر البهاما ويهدد الساحل الشرقي

وأوضح الناطق باسم مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، جينس ليركيه: «نحن بانتظار إذن الحكومة لنبدأ تقييمنا» الميداني، وفق «فرانس برس». وأكد الناطق باسم برنامج الأغذية العالمي، هيرفي فيرهوسل، أن الوكالة المتخصصة التابعة للأمم المتحدة تتوقع أن يكون 14 ألف شخص في جزيرة أباكو بحاجة إلى مساعدة غذائية، بالإضافة إلى 47 ألفاً آخرين في باهاما الكبرى.

وقال في الوقت نفسه إن هذه الأرقام تقريبية فقط، ويجب انتظار نتائج التقييم الميداني للحصول على رقم أكثر دقة. وأكدت بدورها منظمة الصحة العامة جهوزيتها لإرسال فرق طبية للطوارئ، حسب الناطقة باسمها، فاضلة شعيب.

الإعصار دوريان يقتل 5 أشخاص في الباهاماس ويقترب من الولايات المتحدة

وضرب الإعصار «دوريان» ليل الإثنين- الثلاثاء جزر الباهاماس، حيث قتل جراؤه خمسة أشخاص، وأشار رئيس وزراء البلاد إلى «مأساة تاريخية» ضربت هذا الأرخبيل الكاريبي، مع رياح عنيفة وأمواج هائلة أعلى من أسطح العديد من البيوت. ولم يتحرك الإعصار بشكل نهائي بعد عن باهاما الكبرى، حيث من المتوقع أن يبقى معظم نهار الثلاثاء، مع أمطار غزيرة ورياح «كارثية»، حسب توقعات مركز الأعاصير الوطني الأميركي.

وفي الولايات المتحدة، صدر الأمر بإجلاء الملايين من السواحل في فلوريدا وجورجيا وكارولاينا الجنوبية، حيث من المتوقع أن يصل «دوريان» في الأيام المقبلة.

المزيد من بوابة الوسط