الإعصار دوريان يقتل 5 أشخاص في الباهاماس ويقترب من الولايات المتحدة

تسبب الإعصار دوريان الإثنين في دمار كبير في جزر الباهاماس، مترافقا مع أمطار غزيرة ورياح بلغت سرعتها حوالي 300 كلم في الساعة مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة العشرات.

ويواصل الإعصار مساره نحو الولايات المتحدة، حيث أمرت السلطات بإجلاء وقائي لمئات آلاف السكان في المناطق الساحلية، وفق وكالة «فرانس برس».

وضرب دوريان الذي بلغ الفئة الخامسة ووصفه مركز الأعاصير الوطني الأميركي بـ«الكارثي» منطقة إيلبو كاي في جزر أباكو شمال غرب أرخبيل الباهاماس المؤلف من نحو 700 جزيرة، قبل أن يتراجع للفئة الرابعة ويواصل تحركه غربا ببطء شديد، إذ بلغت سرعته حوالي ميل واحد في الساعة.

وبحسب مركز الأعاصير الوطني الأميركي الذي يقع مقره في ميامي، فإن الإعصار دوريان عادل بقوته أقوى إعصار ضرب منطقة المحيط الأطلسي العام 1935، وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أضرارا بالغة.

وأعلن هيوبرت مينيس رئيس وزراء البلد الواقع بين فلوريدا وكوبا وهايتي مقتل خمسة أشخاص على الأقل في جزر أباكو وإصابة العشرات.

وكان مينيس كتب على تويتر «نحن نواجه إعصارا لم تشهد الباهاماس مثله من قبل في تاريخها»، مضيفا «هذا ربما اليوم الأكثر حزنا في حياتي.. تركيزنا الآن على الإنقاذ والتعافي والصلوات».

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على موقع جريدة «تريبون 242» المحلية أمواجا هائلة وصل ارتفاعها حتى أسطح المنازل الخشبية، وبدت القوارب المقلوبة طافية على سطح مياه موحلة وسط أغصان الأشجار وألواح خشبية وحطام.

وعلى شواطئ الولايات المتحدة، أمرت سلطات عدة ولايات في جنوب شرق البلاد (فلوريدا، جورجيا، كارولاينا الجنوبية)، بإجلاء مئات الآلاف من السكان وذلك بعد أيام من الشكوك حول مسار الإعصار.

وبحسب مركز الأعاصير الوطني، فإن الإعصار دوريان بات «قريبا بشكل خطير» من الوصول ليل الإثنين - الثلاثاء إلى شاطئ فلوريدا.

المزيد من بوابة الوسط