احتجاجات بمحطات المترو والمدارس في هونغ كونغ.. وفشل الإضراب

متظاهر يرتدي الأسود يحاول تعطيل حركة المترو في هونغ كونغ، 2 سبتمبر 2019، (ا ف ب)

تتواصل المظاهرات في مدينة هونغ كونغ، إذ حاول المحتجون تعطيل حركة المترو، في سياق تحركات جديدة للحراك المؤيد الديمقراطية، بعد نهاية أسبوع حفلت بأعمال عنف خطيرة، فيما دعا آخرون كذلك إلى إضراب عام، لكن حتى منتصف النهار لم يجر الالتزام به، حسب وكالة «فرانس برس».

وتعيش المستعمرة البريطانية السابقة منذ ثلاثة أشهر أخطر أزماتها السياسية منذ إعادتها إلى الصين العام 1997، إذ تشهد تحركات شبه يومية للتنديد بتراجع الحريات والتدخل المتصاعد لبكين في شؤون هذه المدينة التي تتمتع باستقلال شبه ذاتي، حيث انطلقت تلك التظاهرات في البداية، رفضا لمشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين إلى بكين، قبل أن يصعد المنظمون من مطالبهم. 

وكثفت بكين التي تدعم بقوة حكومة هونغ كونغ أفعال التخويف مع تحركات على الحدود مع المدينة وضغوطات على الشركات المحلية، كما حذرت وكالة «الصين الجديدة» الرسمية من أن «النهاية اقتربت» بالنسبة للحراك الديمقراطي.

لكن ذلك لم يمنع المتظاهرين بلباسهم الأسود، اللون الرمزي للحراك، صباح اليوم من استهداف شبكة المترو الحيوية في هونغ كونغ من جديد، حيث قاموا بتعطيل حركة الشبكة بوقوفهم أمام أبواب القطارات في بعض المحطات بغية منعها من الانطلاق، إلا أن حجم الاضطرابات في المترو لم يصل إلى ما كان عليه في 5 أغسطس الماضي، حين شلت احتجاجات الحركة لعدة ساعات في شبكة نموذجية ذات فاعلية عالية. 

اقرأ أيضا: مواجهات عنيفة في محيط برلمان هونغ كونغ خلال تظاهرة «محظورة» 

سلاسل بشرية
من جانبهم، أقام طلاب من المرحلة الثانوية سلاسل بشرية أمام المدارس، وارتدى بعضهم أقنعة مضادة للغاز المسيل للدموع وخوذا ونظارات حماية، مماثلة للتي يرتديها المتظاهرون لحماية أنفسهم من الغاز المسيل للدموع، كما تغيب بعض الطلاب عن صفوفهم للالتحاق بتظاهرة.

وكان مقررا أن تستأنف الجامعات الدروس الإثنين بعد انقضاء العطلة الصيفية، غير أن الطلاب الذين يشكلون العمود الفقري للمتظاهرين المناهضين للحكومة دعوا إلى مقاطعة الدروس مدة أسبوعين.

وشهدت هونغ كونغ، السبت، أكثر الأيام عنفا منذ بدء الاحتجاجات، إذ أحرق متظاهرون حاجزا ضخما في حي وانشاي وسط المدينة يقع على بعد نحو مئة متر من مقر الشرطة، وعمت مشاهد الفوضى كافة أنحاء المدينة، فيما طاردت الشرطة المحتجين في محطات المترو.

وحاول آلاف المتظاهرين الأحد، قطع المنافذ المؤدية إلى مطار هونغ كونغ عبر حواجز قاموا بصنعها من عربات الأمتعة، وقام متظاهرون بإحراق العلم الصيني في حركة قد تثير غضب بكين.

المزيد من بوابة الوسط