عقوبات أميركية ضد شبكتين تتهمهما بدعم البرامج الصاروخية الإيرانية

فرضت الولايات المتحدة، الأربعاء، عقوبات على شبكتين إيرانيتين تتهمهما بتزويد البرنامج الصاروخي الإيراني بـ«مكونات» ودعم الأنشطة الصاروخية للجمهورية الإسلامية.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية أنها توصلت، بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي، إلى أن «شبكة دهقان» المؤلفة من حامد وهادي دهقان أنتجت «مكونات إلكترونية عسكرية» زودت بها شركة هندسة إيرانية تعمل مع الجيش والحرس الثوري الإيراني، وفق «فرانس برس».

وأوضحت الوزارة أن حامد وهادي دهقان يعملان عبر شركتهما «ابتكار صنعت صنعت إیلیا» وشركة «غرين إندستريز» الصورية في هونغ كونغ.

أما الشبكة الثانية فقد أطلقت الوزارة عليها تسمية «شبكة شريعت» ويديرها سيد حسين شريعت من خلال شركته «عصر صنعت إشراق»، وقد أدرجتها الوزارة على قائمة العقوبات لتزويدها، بمنتجات من الألومنيوم، كيانات إيرانية خاضعة للعقوبات بسبب برامجها الصاروخية والنووية.

وتنص العقوبات على تجميد أية ممتلكات للأشخاص المذكورين على الأراضي الأميركية وتحظر التعاملات التجارية والمالية معهم عبر منع الأفراد الأميركيين والشركات الأميركية بما في ذلك الشركات العالمية التي لها فروع أميركية من التعامل معهم.

وهددت الوزارة بفرض عقوبات على «كل مؤسسة مالية أجنبية تتقصد تسهيل تعاملات كبيرة أو تقديم خدمات مالية كبيرة لأي من الأشخاص الذين تم إدراجهم اليوم» في قائمة العقوبات.