إما حكومة جديدة أو انتخابات..يوم حاسم في المشهد السياسي الإيطالي

الرئيس الإيطالي ماتاريلا. (أرشيفية: الإنترنت)

تشهد إيطاليا الأربعاء يومًا حاسمًا بشأن المشهد السياسي، فإما أن تنجح حركة 5 نجوم والحزب الديمقراطي في الاتحاد لتشكيل حكومة جديدة أو يعلن الرئيس تنظيم انتخابات.

وبعد مباحثات ليلًا ثم تعليقها وتبادل الهجمات الكلامية، التقت حركة 5 نجوم المناهضة للمؤسسات مع الحزب الديموقراطي، أول حزب يساري صباح الأربعاء للتفاوض بشأن برنامج مشترك وتوزيع المناصب الوزارية، وفق «فرانس برس».

بدء مشاورات القوى السياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا

وقبل الاجتماع، أعلن زعيم الحزب الديمقراطي في مجلس النواب غرازيانو ديلريو «نعمل على مضمون البرنامج». لكن حركة 5 نجوم أعلنت أن أي اتفاق لتشكيل إئتلاف مع الحزب الديمقراطي يجب أن يوافق عليه موقع الحركة الإلكتروني. وقال زعيم حركة 5 نجوم إن «الحزب سيدعم المشروع فقط إذا كان الاقتراع إيجابيًا».

وهذا الشرط الذي فرضته حركة 5 نجوم «عقبة للمؤسسات» كما قالت مصادر في الحزب الديمقراطي حتى وإن قلل أندريا ماركوتشي زعيم الحزب في مجلس الشيوخ من شأن ذلك بالقول «لكل واحد تدابيره». وواصل الرئيس سيرجو ماتاريلا مشاوراته الأربعاء لدرس إمكانية إيجاد غالبية جديدة.

ترامب يأمل في بقاء كونتي رئيسًا لوزراء إيطاليا

وتشهد إيطاليا منذ ثلاثة أسابيع أزمة غير مسبوقة بعد أن تسبب ماتيو سالفيني زعيم الرابطة (يمين متطرف) في الثامن من أغسطس بانهيار الإئتلاف السابق الذي شكله مع حركة 5 نجوم. ثم استقال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي في 20 من الجاري الذي اتهم سالفيني بـ«تمرير مصالحه الانتخابية الخاصة» قبل مصالح البلاد. وفي حينها حصل على 36-38% من نوايا الأصوات وتراجع إلى 31-33%.

وبدأ الرئيس سيرجو ماتاريلا الثلاثاء جولة ثانية من المشاورات مع الأحزاب السياسية تستمر حتى الأربعاء. وفكرة تشكيل تحالف بين الحزب الديمقراطي وحركة 5 نجوم أطلقها رئيس الوزراء السابق ماتيو رينزي (فبراير 2013-ديسمبر 2016) بهدف خفض عدد البرلمانيين ووضع موازنة لعام 2020 قادرة على تجنب رفع ضريبة القيمة المضافة المقرر السنة المقبلة ما سيؤثر كثيرًا على المستهلكين.

ومذاك قدم الجانبان مقترحات عديدة تركز أساسًا على إعطاء دفع للنمو في البلاد مع الحرص على الاهتمام خصوصا بالطبقات الفقيرة والبيئة.

مقاعد شعبية
ونقاط الخلاف تقوم حول توزيع المناصب الوزارية. ورفع الحزب الديمقراطي الفيتو عن إعادة تعيين رئيس الوزراء المنتهية ولايته جوزيبي كونتي في هذا المنصب لكن دون أن يعلن ذلك رسميًا. وزادت حركة 5 نجوم الضغوط الثلاثاء للحصول على موافقة «رسمية» لبقاء كونتي الذي يحظى بشعبية كبيرة في إيطاليا.

وبعد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك السبت خلال قمة مجموعة السبع في بياريتس، تلقى كونتي دعما جديدًا غير متوقع من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أعرب عن الأمل في أن «يبقى رئيسًا للوزراء». وبعد أن وصفه بأنه «رجل موهوب جدًا» قال ترامب في تغريدة إن كونتي «مثل إيطاليا بقوة خلال قمة مجموعة السبع. يعشق بلاده ويعمل بشكل جيد مع الولايات المتحدة».

وتنوي حركة 5 نجوم التي تعد أكبر حزب في البرلمان منذ الانتخابات التشريعية في 2018 (32% من الأصوات) التأثير على توزيع المقاعد الوزارية. وذكر الإعلام أن الحزب الديمقراطي قد يكون طلب مقابل إعطاء الضوء الأخضر لكونتي اختيار عدد من الحقائب الوزارية بينها الاقتصاد والخارجية. وهذا دفع بماتيو سالفيني إلى أن يسخر من مشاورات اللحظة الأخيرة التي يفترض أن تكون «حول مشاريع وليس مقاعد».

إيطاليا: اتفاق وشيك بين يسار الوسط و«الخمس نجوم» لتشكيل إئتلاف حكومي

والمشكلة الأخرى هي مصير نائب رئيس الوزراء المنتهية ولايته زعيم حركة 5 نجوم لويجي دي مايو الذي أضعف موقعه. وطلبت حركة 5 نجوم من أجهزة كونتي أن تنفي بأن يكون زعيمها طلب حقيبة الداخلية التي يتولاها حالياً سالفيني.

ويرفض الحزب الديمقراطي من جهته تعيين حركة 5 نجوم أحد قادتها في منصب نائب رئيس الوزراء واعتبرت أنه اذا بقي كونتي في منصبه يجب أن يكون له نائب واحد فقط. ويستقبل ماتاريلا زعماء الأحزاب السياسية وآخرها حركة 5 نجوم.

وفي حال لم تتوصّل حركة خمس نجوم والحزب الديمقراطي إلى اتفاق على إئتلاف متين، يتوقّع أن يدعو ماتاريلا لانتخابات مبكرة في نوفمبر. وبات الوقت داهمًا لحل الأزمة السياسية في إيطاليا التي تتعرض لضغوط من أجل إقرار موازنة في الأشهر القليلة المقبلة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط