بولسونارو يطالب ماكرون بـ«التراجع عن إهاناته» لبحث مساعدة مجموعة السبع

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، 23 أغسطس 2019. (أ ف ب)

أعلن الرئيس البرازيلي غاير بولسونارو، الثلاثاء، استعداده لبحث مساعدة عرضت مجموعة السبع تقديمها لمكافحة الحرائق في غابات الأمازون، شرط أن «يتراجع» الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن «إهاناته».

وصرح بولسونارو لصحفيين: «على السيد ماكرون أولًا أن يتراجع عن الإهانات التي وجهها إلي»، وذلك بعدما اعتبر الرئيس الفرنسي أن بولسونارو «كذب» في شأن تعهداته في ملف البيئة، وفق «فرانس برس».

رئيس البرازيل يؤيد تعليقًا على «فيسبوك» يتضمن سخرية من زوجة ماكرون

وأضاف بولسونارو، قبل لقائه الحكام التسعة لولايات الأمازون، «لقد وصفني أولًا بأنني كاذب ثم، بحسب معلوماتي، قال إن سيادتنا على الأمازون هي قضية مطروحة للنقاش». وتابع: «قبل البحث والقبول بأي شيء من فرنسا على (ماكرون) أن يتراجع عما قاله، وانطلاقًا من ذلك يمكننا أن نتحدث».

ورفضت البرازيل رفضًا قاطعًا، ليل الإثنين الثلاثاء، المساعدة الطارئة التي عرضتها دول مجموعة السبع لإخماد الحرائق في غابات الأمازون، مؤكدة رغم اتساع نطاق النيران مطلع الأسبوع أن الحرائق «تحت السيطرة». ودعا أونيكس لورنزوني، كبير موظفي إدارة الرئيس البرازيلي، ماكرون إلى الاهتمام بـ«بلاده ومستعمراته».

رئيس البرازيل يعتبر أن حرائق الأمازون لا تستوجب فرض عقوبات على بلاده

واندلع سجال حاد بين الرئيسين على خلفية كلام صدر من بولسونارو بحق بريجيت ماكرون، ووصفه الرئيس الفرنسي بأنه «ينم عن قلة احترام».

المزيد من بوابة الوسط