سيول: كوريا الشمالية أطلقت «مقذوفين غير محددين» باتجاه البحر

تجرية صاروخية لكوريا الشمالية في مكان غير محدد، 16 أغسطس 2019، (فرانس برس)

أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت الجمعة «مقذوفين غير محددين» باتجاه البحر قبالة سواحلها الشرقية، في أحدث عملية عسكرية لبيونغ يانغ.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي «قواتنا تقوم بتتبع الحركة في الشمال في حال حدثت عمليات إطلاق إضافية». 

وأفاد بيان صادر عن المقر الرئاسي في سيول بأن مجلس الأمن القومي سيعقد اجتماعا بعد التجارب العسكرية الأخيرة للشمال.

وتأتي عملية الإطلاق هذه بعد الهجوم القاسي لبيونغ يانغ الجمعة على وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، حيث تم وصفه بأنه «سم قاتل» إثر تصريحات له حول استمرار الولايات المتحدة بفرض العقوبات «الأشد» على الشمال حتى نزع سلاحها النووي.

وأجرت الدولة النووية المعزولة تجارب على صواريخ متوسطة المدى  في الأسابيع الأخيرة احتجاجا على المناورات العسكرية الأميركية الكورية الجنوبية المشتركة، والتي تراها بيونغ يانغ بأنها مجرد تدريبات على غزوها.

واختتمت آخر مناورة مشتركة بين الجيشين الثلاثاء.

ووصلت المحادثات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن الى حائط مسدود منذ القمة الثانية بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب في هانوي في فبراير الماضي.

لكن في وقت سابق هذا الأسبوع، صرّح المبعوث الأميركي الخاص الى كوريا الشمالية ستيفن بيغون خلال زيارة له إلى سيول بأن الولايات المتحدة «جاهزة» للانخراط مجددا في المباحثات بمجرد صدور إشارة عن بيونغ يانغ.

المزيد من بوابة الوسط