إردوغان يتحدى العقوبات الأوروبية ويعد بمواصلة التنقيب عن الغاز في المتوسط

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. (أرشيفية. رويترز)

ندد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشدة، الخميس، بالعقوبات الأخيرة للاتحاد الأوروبي على أنقرة لمواصلتها عمليات التنقيب عن الغاز قبالة قبرص، ووعد بمواصلة التنقيب في هذه المنطقة.

وقال إردوغان في مؤتمر صحفي عقده في أنقرة ونقله التلفزيون إن «الاتحاد الأوروبي الذي أعلن عن إجراءات مزعومة لا يضر بنا بقدر ما يضر بنفسه»، متابعا «نواصل نشاطاتنا في مجال التنقيب وسنواصل ذلك بالعزم نفسه»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وكان الاتحاد الأوروبي أقر في منتصف يوليو الماضي سلسلة من الإجراءات السياسية والمالية في إطار فرض عقوبات على تركيا لمواصلتها أعمال التنقيب بشكل غير شرعي في المياه الإقليمية القبرصية رغم التحذيرات الأوروبية.

وأهم إجراء اتخذ في هذا الإطار هو اقتطاع 145.8 مليون يورو من المبالغ الأوروبية التي يفترض أن تستفيد منها تركيا العام 2020. وتعتبر أنقرة أن الموارد الغازية لا بد أن تتوزع بشكل عادل بينها وبين قبرص الأمر الذي ترفضه نيقوسيا بشدة.

ولا تفرض السلطات القبرصية سلطتها سوى على القسم الجنوبي من الجزيرة، في حين أن القسم الشمالي يقع تحت سلطة الأتراك منذ الاحتلال التركي لهذا القسم العام 1974 كرد على انقلاب عسكري حصل في نيقوسيا.