رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي «قلق» إزاء تصريحات ترامب

عبّر رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، عن «قلقه» إزاء التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الثلاثاء، داعياً إلى «عدم إقحام بلده في الخلافات السياسية الداخلية الأميركية».

وقالت الرئاسة الإسرائيلية في بيان إن ريفلين «شدّد» خلال مكالمة هاتفية مع رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي على أنّه «يجب علينا حتماً أن نبقي إسرائيل فوق الخلافات السياسية وأن نبذل قصارى جهدنا لضمان أن لا يصبح دعم إسرائيل قضية سياسية».

وكان ترامب قال أمام الصحفيين في المكتب البيضاوي مساء الثلاثاء «أعتقد أنّ أي يهودي يصوّت لديمقراطي، أعتقد أن ذلك يظهر إما افتقاداً كاملاً للمعرفة أو عدم ولاء منقطع النظير».

لكن ترامب أوضح الأربعاء ترامب خلال مؤتمر صحفي عقده بصورة مرتجلة أمام البيت الأبيض «أنا مسؤول عن أشياء عظيمة لإسرائيل»، وذلك ردّاً على مراسل سأله عن تصريحه بشأن «ولاء» الناخبين اليهود الأميركيين وبالتحديد عمّا إذا لم يكن ما قاله إحدى «الصور النمطية الشهيرة لمعاداة السامية».

أضاف ترامب قائلاً: «ما من رئيس على الإطلاق قام بأي شيء يقترب مما قمت به لإسرائيل، من مرتفعات الجولان والقدس وإيران وغيرها»، في إشارة إلى اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وبسيادة الدولة العبرية على هضبة الجولان السورية المحتلّة وانسحابه من الاتفاق النووي مع إيران.

وبحسب مصدر في الرئاسة الإسرائيلية فإنّ الاتصال الهاتفي بين روفلين وبيلوسي أتى نتيجة «رغبة مشتركة» لدى الطرفين.

من ناحيته، لم يدل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الحليف الوثيق لترامب، بأي تصريح تعليقاً على ما قاله الرئيس الأميركي.

المزيد من بوابة الوسط