ماكرون يلتقي مسؤولين إيرانيين لبحث الملف النووي قبل قمة «السبع»

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، أنه سيلتقي مسؤولين إيرانيين قبل قمة مجموعة السبع التي تبدأ اعمالها السبت في باريس، للعمل على مقترحات لحماية الاتفاق حول النووي الإيراني.

وقال للصحفيين المعتمدين لدى الرئاسة: «سألتقي في الساعات المقبلة، قبل مجموعة السبع، الإيرانيين في محاولة لاقتراح بعض الأمور»، وفق «فرانس برس».

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية نقلت في وقت سابق أن ماكرون سيلتقي الجمعة في باريس وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وفرنسا هي بين القوى الكبرى الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني العام 2015، ورغم انسحاب الولايات المتحدة منه وإعادة فرض عقوبات قاسية على طهران، تسعى باريس جاهدة للحفاظ عليه. وردًّا على الانسحاب الأميركي من الاتفاق وعجز الدول الأوروبية عن مساعدة إيران على الالتفاف على العقوبات الأميركية، أوقفت طهران في يوليو الماضي التقيد ببعض ما هو وارد في الاتفاق.

وكان جواد ظريف باشر جولة دبلوماسية عالمية قادته، السبت، إلى الكويت وبعدها إلى فنلندا ثم السويد والنرويج على أن يكون في فرنسا الجمعة. كما من المقرر أن يزور بكين «الأسبوع المقبل»، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.