إسبانيا ترسل سفينة عسكرية لنقل المهاجرين العالقين في «أوبن آرمز»

أعلنت إسبانيا، الثلاثاء، أنها سترسل سفينة عسكرية إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية لنقل مهاجرين عالقين منذ 19 يومًا على متن سفينة تابعة لمنظمة خيرية بعد رفض إيطاليا استقبالهم.

وذكرت الحكومة في بيان أن «سفينة أوداز ستغادر مساء اليوم عند الساعة الخامسة (15.00 ت غ) وستبحر لمدة ثلاثة أيام إلى لامبيدوسا، حيث ستتولى مسؤولية المهاجرين الذين انتشلتهم سفينة أوبن آرمز»، وفق «فرانس برس».

«أوبن آرمز» ترفض اقتراح إسبانيا استقبالها لـ«صعوبة تحقيقه»

وفي وقت سابق من الثلاثاء قفز 10 مهاجرين يائسين أنقذتهم السفينة التابعة لمنظمة «بروآكتيفا أوبن آرمز» غير الحكومية، في الماء لمحاولة الوصول سباحة إلى جزيرة لامبيدوسا المجاورة.

وحذرت المنظمة المالكة للسفينة من أن الوضع «خارج عن السيطرة» بعد أنه رفضت إيطاليا دخول السفينة إلى مرافئها. والسفينة متوقفة قبالة سواحل جزيرة لامبيدوسا منذ أيام وتسعى إلى الحصول على تصريح للرسو، فيما يتزايد الوضع توترًا مع الشعور باليأس لدى المهاجرين الذين يتواجد بعض منهم على متن السفينة منذ إنقاذهم قبالة ليبيا قبل 19 يومًا.

إسبانيا مستعدة لاستقبال سفينة «أوبن آرمز» الإنسانية

وذكرت المنظمة في تغريدة أن أحد المهاجرين، وعددهم 98 مهاجرًا، قفز في الماء في محالة السباحة إلى لامبيدوسا. وبعد ساعات قالت إن «تسعة آخرين ألقوا بأنفسهم في الماء للوصول إلى شاطئ لامبيدوسا»، مؤكدة أن «الوضع خارج السيطرة». وذكرت الناطقة باسم المنظمة أنه تم إخراج التسعة من الماء وأصبحوا «على متن قارب تابع لخفر السواحل الإيطالي».

والأحد عرضت مدريد استقبال السفينة في مرفأ ألخثيراس جنوب إسبانيا، إلا أن المنظمة قالت إن ذلك «غير ممكن مطلقًا» بسبب بعد المسافة والتوتر على متن السفينة. وأعربت فرنسا من جهتها عن استعدادها استقبال 40 شخصًا من الموجودين على متن «أوبن آرمز»، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية الأحد.

وسمح وزير الداخلية الإيطالي وزعيم اليمين المتطرف ماتيو سالفيني، السبت، على مضض بإنزال 27 مهاجرًا قاصرًا، لكنه ظل على رفضه إنزال بقية المهاجرين.

المزيد من بوابة الوسط