إقالة 3 رؤساء بلديات منتخبين في تركيا بتهم «الإرهاب»

مؤيدون لحزب الشعوب الديموقراطي خلال تجمع في ديابكر في تركيا، 22 يوليو 2019، (فرانس برس)

أقالت وزارة الداخلية التركية ثلاثة رؤساء بلديات من «حزب الشعوب الديموقراطي» الموالي للأكراد، انتخبوا في مارس، لاتهامهم بالقيام بأنشطة «إرهابية»، وفق بيان للوزارة اليوم الإثنين.

وأقيل ليل الأحد إلى الإثنين كل من رئيس بلدية ديار بكر، عدنان سلجوق ميزراكلي، ورئيس بلدية ماردين، أحمد تورك، ورئيسة بلدية فان بديعة، أوزغوكتشي إرتان، الذين انتخبوا على رأس هذه المدن الواقعة جنوب غرب تركيا خلال الانتخابات البلدية في 31 مارس، وفق «فرانس برس».

وأوضح بيان الداخلية التركية أن الثلاثة متهمون خصوصا بالانتماء إلى «منظمة إرهابية» وبالقيام «بدعاية إرهابية». 

ويتعرض «حزب الشعوب الديموقراطي»، الذي يتهمه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالارتباط بحزب العمال الكردستاني وهو منظمة مصنفة «إرهابية» من قبل أنقرة وحلفائها الغربيين، لحملة قمع شديدة منذ عام 2016 مع توقيف رؤسائه ونواب ينتمون إليه. 

وعينت الحكومة التركية مدراء على رأس 95 بلدية من بين 100 وبلديتين فاز برئاستها موالون للأكراد خلال انتخابات عام 2014.

وهدد الرئيس التركي بتكرار هذا الإجراء  قبل انتخابات مارس.

واستبدل رؤساء البلديات الثلاثة حتى الساعة بحكام محافظاتهم المعينين من قبل الحكومة، بحسب وزارة الداخلية.

وأعلنت وكالة الأناضول الحكومية في الأثناء توقيف 418 شخصا الإثنين خلال عملية واسعة ضد حزب العمال الكردستاني في كافة أرجاء البلاد.