تقليد قائدي طائرة ركاب أعلى وسام روسي لإنقاذهما حياة 233 شخصا

إنقاذ ركاب طائرة (أرشيفية: الإنترنت)

كرم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، طيارين إثنين، وقلدهما أعلى وسام بالبلاد تقديرا لشجاعتهما بعد نجاحهما في الهبوط بسلام بطائرة ركاب في حقل ذرة قرب موسكو بعد تعطل محركيها، وقالت وسائل الإعلام الروسية إن نجاة جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 233 شخصا كانت معجزة.

واصطدمت الطائرة إيرباص 321 التابعة لشركة أورال للطيران بسرب من طيور النورس، الخميس، ما أسفر عن تعطل محركيها واضطرارها للهبوط بعد أقل من دقيقتين من إقلاعها من موسكو، وفق وكالة «رويترز».

ومنح بوتين في مرسوم نشر على الموقع الإلكتروني للكرملين قائد الطائرة دامير يوسوبوف ومساعده جورجي مورزين وسام بطل روسيا وهو أعلى الأوسمة الروسية. كما منح وسام الشجاعة وهو وسام رسمي رفيع أيضا لخمسة من أفراد الطاقم.

روسيا تتباهى بتفوقها على أميركا في سباق التسلح
وكانت الطائرة متجهة من موسكو إلى شبه جزيرة القرم، وتلقى أكثر من 70 راكبا العلاج من إصابات عقب الهبوط الاضطراري. وقال قائد الطائرة «قمت بما كان يجب علي القيام به. أنقذت الطائرة والركاب والطاقم. أعتقد أن هذا كان القرار الوحيد. لا أعتقد أنني بطل».