واشنطن تطالب جبل طارق بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية

الفرقاطة الحربية البريطانية «إتش إم إس مونتروز» في ميناء ليماسول القبرصي في الثالث من فبراير. (أرشيفية: فرانس برس)

أعلنت النيابة العامة لجبل طارق الخميس أن الولايات المتحدة طلبت من سلطات هذه المنطقة التابعة لبريطانيا مصادرة ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها منذ شهر، بينما كانت المحكمة العليا تستعد للسماح لها بالمغادرة.

وأعلن عن ذلك المحامي جوزف ترياي ممثل النيابة العامة أمام المحكمة العليا التي يفترض أن تقرر تمديد احتجاز ناقلة النفط «غريس 1» التي يشتبه بأنها كانت تنقل نفطًا إلى سوريا أو السماح لها بالإبحار. ورفعت المحكمة الجلسة حتى الثانية ظهرًا بتوقيت غرينتش، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا: «العين بالعين».. جبل طارق تقرر مصير ناقلة النفط الإيرانية اليوم

وأكد رئيس المحكمة القاضي أنطوني دادلي أنه «لولا هذا الطلب الذي تسلمناه لكانت السفينة غادرت جبل طارق».وفي الوقت نفسه أعلن ناطق باسم حكومة جبل طارق أن قبطان السفينة وأفراد الطاقم الثلاثة الذين كانوا على متن «غريس 1» الذين كان قد أفرج عنهم بكفالة، أطلق سراحهم رسميا.

وكانت المحكمة العليا في جبل طارق مددت حتى الآن احتجاز السفينة إلى 19 أغسطس. وتسبب اعتراض ناقلة النفط التي يشتبه بأنها تنقل نفطًا إلى سوريا منتهكة بذلك حظرًا فرضه الاتحاد الأوروبي، بأزمة بين لندن وطهران. وتنفي طهران ذلك مؤكدة أن ناقلة النفط كانت في المياه الدولية. وهي تتهم بريطانيا بـ«القرصنة» وتطالبها منذ البداية بالإفراج عن السفينة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط