المرشد الأعلى للثورة الإيرانية يتعهد بمواصلة دعم الحوثيين في اليمن

الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في طهران يوم 16 يوليو 2019 (صورة لرويترز من موقع خامنئي الرسمي)

تعهد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، أمس الثلاثاء، بمواصلة دعم طهران لجماعة الحوثي اليمنية، وفي الوقت نفسه دعا إلى «الحوار بين اليمنيين لحماية وحدة وطنهم الذي مزقته الحرب».

ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله، خلال اجتماعه مع محمد عبد السلام كبير مفاوضي حركة الحوثي، الذي زار إيران، «أعلن دعمي لمقاومة رجال ونساء اليمن المؤمنين... شعب اليمن... سيشكل حكومة قوية» وفق ما نقلته «رويترز».

ويقاتل تحالف، بقيادة السعودية، لإعادة حكومة اليمن التي أُطيح بها في حرب مدمرة مستمرة منذ أربعة أعوام ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران، التي أودت بحياة عشرات الألوف ودفعت البلد الفقير إلى شفا المجاعة.

وصعد الحوثيون، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومعظم مناطق اليمن كثيفة السكان، هجماتهم على أهداف داخل السعودية خصم إيران اللدود على مدى الأشهر الماضية. وردًّا على ذلك، استهدف التحالف بقيادة السعودية مواقع عسكرية للحوثيين وخصوصًا في محيط صنعاء.

وذكرت وكالة فارس للأنباء أن خامنئي، الذي أجرى لأول مرة محادثات في طهران مع ممثل كبير للحوثيين، دعا كذلك «للتصدي بقوة للمؤامرات التي تقودها السعودية لتقسيم اليمن».

ونقل التلفزيون عن خامنئي قوله «يتعين دعم اليمن الموحد والمتحد بكامل سيادته. الحفاظ على وحدة اليمن ونظرًا إلى عقائده الدينية وقومياته المختلفة يستلزم حوارًا يمنيًّا- يمنيًّا».

ويرفض زعماء إيران اتهامات الولايات المتحدة وحلفائها من دول الخليج العربية بأن طهران توفر الدعم العسكري والمالي للحوثيين، كما يتهمون الرياض بتعميق الأزمة هناك.

ويُنظر إلى العنف في اليمن على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية السنية وإيران الشيعية.

وقلصت الإمارات، حليف السعودية العسكري الميداني الرئيسي في أغلب فترة الحرب، وجود قواتها في اليمن منذ يونيو.

وذكرت وكالة «تسنيم» للأنباء، وهي وكالة شبه رسمية في إيران، أن وفد الحوثيين الذي وصل إلى طهران قبل بضعة أيام سلم خامنئي رسالة من زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، دون ذكر مزيد التفاصيل.

كلمات مفتاحية