إيران تكشف عن منظومة دفاع جوي جديدة وصواريخ يصل مداها إلى 400 كيلومتر

كشفت إيران السبت عن منظومة دفاع جوي جديدة قادرة، وفق السلطات، على رصد طائرات مسيّرة وصواريخ في نطاق 400 كيلومتر، بحسب ما ذكرت وكالات أنباء إيرانية.

ويأتي هذا الإعلان في ظل تصاعد التوترات في الشرق الأوسط حيث ضاعفت الولايات المتحدة في الاشهر الأخيرة من ضغوطها على إيران، وفق «فرانس برس».

وانسحبت واشنطن في 2018 من الاتفاق النووي الموقع مع طهران عام 2015 في فيينا، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية قاسية عليها. وازداد منسوب التوتر بين الدولتين بعد تعرض سفن في الخليج إلى أعمال تخريب وهجمات، بالإضافة إلى إسقاط طهران طائرة مسيّرة أميركية.

وأوضحت وكالة إسنا شبه الرسمية أنّ منظومة «فلق» هي النسخة المحلية المجددة من رادار المراقبة "غاما»، في إشارة إلى منظومة روسية كان جرى تصديرها سابقاً إلى إيران. وأضافت إسنا أنّ «غاما» لم تستخدم بسبب «العقوبات» والنقص في قطع الغيار و«عدم إمكانية الطواقم الاجنبية من إصلاحها».

وأعلن قائد الدفاع الجوي في الجيش لإيراني العميد علي رضا صباحي فرد أنّ هذه المنظومة «قادرة على رصد وكشف صواريخ كروز، طائرات خفية ومسيّرة وصواريخ بالستية» في نطاق 400 كلم.

ولم تذكر الوكالة المكان الذي جرت فيه إزاحة الستار عن المنظومة. ونشرت إيران في مارس 2016، في أعقاب التوقيع على الاتفاق النووي، منظومة الدفاع الجوي الروسية اس-300، فيما قالت وكالة مهر الإيرانية إنّ «فلق قابلة للاتصال بشبكة الدفاع الجوي الموحدة وتكمل التغطية الرادارية لمنظومة اس-300».

المزيد من بوابة الوسط