الأمن المغربي يوقف معلمًا لتحريضه على أعمال إرهابية عبر «فيسبوك»

أعلنت الشرطة المغربية، الثلاثاء، أنها أوقفت معلمًا في التعليم الابتدائي، للاشتباه بتحريضه على ارتكاب أفعال إرهابية بالمملكة.

وذكر بيان للشرطة أنه تم توقيف المشتبه به البالغ من العمر (26 عامًا) بمدينة القصر الكبير شمال المغرب، بعدما كتب على أحد مواقع التواصل كلامًا «يشيد فيه بأعمال إرهابية، ويحرض على ارتكاب أفعال إجرامية خطيرة في حق سائحات أجنبيات يقمن بأعمال تطوعية بالمغرب»، بحسب «رويترز».

وأوضح البيان، أن التحريات مكنت من حجز جهاز كمبيوتر محمول وهاتف جوال، يشتبه في استخدامهما في نشر الكلام الذي تضمن جرائم مرتبطة بقضايا الإرهاب والتطرف.

وأضافت الشرطة المغربية أنه تم تقديم المشتبه به إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات، وكان المعلم الابتدائي الذي لم يذكر البيان اسمه، كتب على موقع «فيسبوك» كلامًا ينتقد فيها طريقة لباس شابات بلجيكيات كن يقمن بعمل تطوعي بضواحي تارودانت جنوب المغرب.

ودعا إلى قطع رؤوسهن «لأنهن لم يحترمن تقاليد وأعراف المنطقة المحافظة»، وهو ما أثار انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي بالمغرب.

المزيد من بوابة الوسط